"الليكود" يتهم إيران بتأجيج الاحتجاجات ضد نتنياهو

حزب "الليكود" يتهم إيران بتأجيج التظاهرات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، معتبراً أنها "تعمل على تدمير إسرائيل في محاولة لامتلاك أسلحة نوويّة وتسليح الأعداء من حولنا".

  • من المظاهرات ضد بنيامين نتنياهو في الأراضي المحتلة
    من المظاهرات ضد بنيامين نتنياهو في الأراضي المحتلة

اتهم حزب "الليكود" الحاكم بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، إيران بـ"تأجيج مظاهرات اليسار الإسرائيلي من أجل اسقاط الحكومة".

وبحسب وسائل إعلام إسرائيليّة، يأتي الاتهام على إثر "إعلان منصة فيسبوك حظر 12 حساباً إضافةً إلى 307 حسابات على انستغرام انتهكت سياسة الشركة في مسألة التدخل الأجنبي"، متحدثةً عن أنّه " تم تشغيل تلك الحسابات من إيران، ونشرت محتويات مناهضة شملت مضامين مناوئة لنتنياهو". 
 
حزب "الليكود" قال في بيان له: "إيران تشجّع سراً التظاهرات اليساريّة لحركة الرايات السود في محاولة للإطاحة برئيس الوزراء نتنياهو"، مشيراً إلى أنّه طهران "تعمل على تدمير إسرائيل في محاولة لامتلاك أسلحة نوويّة وتسليح الأعداء من حولنا".

وأضاف: "تستثمر إيران في جهود الإطاحة بنتنياهو لأنها تعلم أنّه يقف كجدار في طريقها ضد هذه المحاولات منذ سنوات"، معتبراً أنّه "حتى لو استبدلت المظاهرات اليساريّة الرايات السوداء بأعلام ورديّة، فلن تكون قادرة على إخفاء حقيقة أنها مدعومة من قبل أحد أكثر الأنظمة حلكة في العالم. إيران لا تستطيع الفوز".

وفي أول رد من قبل جماعة "Crime minister" المناوئة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، أشارت إلى أنّ "نتنياهو هستيري بشأن خسارة دونالد ترامب الوشيكة في الانتخابات الأميركيّة، ويدرك أن وقته قد انتهى".

الجماعة اعتبرت أنّ "التحريض ضد المحتجين ومحاولة ربط الاحتجاج لإنقاذ البلاد من حكمه الفاشل والفساد بالإيرانيين، أمر محرج"، مؤكدةً أنّه "في المرحلة المقبلة سنسمع أن الإيرانيين اخترعوا لوائح اتهام خطيرة ومليون عاطل عن العمل. من الصعب ألا نتساءل ما إذا كان المتهم خائف من بعض الحسابات الإيرانيّة على فيسبوك، فكيف سيحافظ على إسرائيل؟".

وأضافت الجماعة في بيانها: "إسرائيل أقوى منك ومن الإيرانيين، وستكون أفضل بعد أن تغادر".

يذكر أنّ التظاهرات مستمرة منذ أشهر ضد رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تل أبيب، وقرب منزله في القدس المحتلة.

المحتجون يطالبون بحسب الصحف الإسرائيليّة، بـ"قيادة جديدة لإسرائيل"، تحت شعار "انتخابات الآن"، و"حان الوقت للتصويت"، و"نتنياهو إلى الخارج".