روحاني: على الإدارة الأميركية القادمة الالتزام بالقوانين الدولية

الرئيس الإيراني يقول إن بلاده تأمل أن يعي الذين فرضوا الحظر إلى أن طريقهم كان خاطئاً ولن يحقق أهدافهم على الإطلاق، ومساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية يؤكد أن نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية لن تؤثر على سياسات إيران المبدئية.

  • الرئيس الإيراني حسن روحاني
    الرئيس الإيراني حسن روحاني

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، "إننا نأمل أن يعي الذين فرضوا الحظر إلى أن طريقهم كان خاطئاً ولن يحقق أهدافهم على الاطلاق"، مبيناً لتكون تجربة السنوات الثلاث الأخيرة درساً للادارة الأميركية القادمة لتعود إلى تعهداتها وتلتزم بالقوانين الدولية.

وخلال اجتماع اللجنة العليا لمكافحة كورونا اليوم، أضاف روحاني أن الشعب الايراني وخلال السنوات الثلاث الماضية كان يعاني من الارهاب الاقتصادي إلا أنه تصدى له بكل مقاومة وصبر وبسالة، مؤكداً أن الشعب سيستمر في طريق المقاومة والصبر لدفع الطرف الاخر لامتثال القوانين الدولية .

ومن جهته، أكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية عباس عراقجي، أن نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية لن تؤثر على سياسات إيران المبدئية.

وفي مقابلة مع إذاعة طهران وفي معرض رده على تأثير نتائج الانتخابات الأميركية على إيران، قال عراقجي إن "نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية، لن تؤثر على السياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية".

وأضاف، "لن تتغير سياسة الهيمنة والبلطجة التي تنتهجها الولايات المتحدة مع تغيير الرئيس في هذا البلد، ولكن مع تغير الاشخاص قد تمارس طرق وأساليب جديدة في السياسة الأميركية"، قائلاً: "من المؤكد أن سياسات إيران المبدئية، التي تقوم على مواجهة الهيمنة ومقاومة الضغوط غير القانونية، لن تتأثر بالانتخابات الأميركية، لكن من الطبيعي أنه في حال نشوء ظروف جديدة، ستتبنى الجمهورية الإسلامية الايرانية الأساليب والحلول المناسبة وفق تلك الظروف لتأمين مصالحها ومواجهة أي ضغوط جديدة أو تهديدات محتملة".

ورداً على احتمال عودة الرئيس الأميركي الجديد إلى الاتفاق النووي ورد فعل إيران، قال عراقجي "من السابق لأوانه الحديث حول هذا الموضوع، هناك العديد من التحديات، ولكن علينا أولاً أن ننتظر ونلاحظ السياسات الجديدة المحتملة في الولايات المتحدة".