بيلوسي: الجمهوريون لا يحترمون إرادة الشعب ويتجاهلون ضحايا كورونا

نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأميركي تقول إن "الجمهوريين يرفضون الاعتراف بالواقع". وتشاك شومر، زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، يشير إلى أنه ينبغي للجمهوريين وقف هذه الضوضاء بشأن نتائج الانتخابات التي خسرها ترامب.

  • نانسي بيلوسي
     رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي

قالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأميركي، إن الجمهوريين يحاولون إلغاء برنامج الرعاية الصحية في المحكمة العليا بدلاً من مواجهة كورونا.

وأضافت بيلوسي، "سجلنا إصابة 144 ألف مواطن بفيروس كورونا في بلادنا أمس، وهذا الأمر يهدد القدرة الاستيعابية للمستشفيات"، قائلةً إن "الرئيس والجمهوريون في مجلس الشيوخ تجاهلوا أعداد الوفيات بالفيروس ويواصلون تجاهل أعداد الإصابات".

وفي السياق، أكدت أن جو بايدن الفائز في الانتخابات، أمامه مهمة القضاء على فيروس كورونا، لافتةً إلى أن "الجمهوريين يرفضون الاعتراف بالواقع".

وأردفت بيلوسي، أنه في عام 2000 تسبب التأخير في إعلان النتائج مصاعب كثيرة، "والآن سندفع ثمناً باهظاً جراء هذا التأخير، ومن المؤسف أن الجمهوريين قرروا عدم احترام إرادة الشعب".

من جهته، أشار تشاك شومر زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، إلى أنه "ينبغي على الجمهوريين وقف هذه الضوضاء بشأن نتائج الانتخابات التي خسرها ترامب"، مشدداً على أنه يجب عدم إنكار حقيقة أن بايدن وهاريس فازا والتركيز على التحدي الذي تمثله كورونا.

وتابع شومر، "ليس في وسع الجمهوريين تغيير حقيقة أن بايدن قد فاز في الانتخابات"، مؤكداً أن ترامب قد خسر الانتخابات التي كانت استفتاءاً واضحاً من الشعب الذي صوت لمقاربة بايدن على حساب ترامب.

فيما لا يزال ترامب يصرّ أن "الناس لن يقبلوا هذه الانتخابات المزوّرة!". وقال إن حملته رفعت دعوى قضائيّة في ميشيغن بعد بنسيلفانيا، مؤكداً"لن يقبل الناس هذه الانتخابات المزوّرة!".

تأتي هذه الخطوة بعد اتهام ترامب الحزب الديموقراطي بسرقة الانتخابات، مشككاً في عمليات فرز الأصوات التي أشار إلى تضمنها أصوات غير قانونية، في إشارة إلى الأصوات التي وصلت عبر البريد بعد يوم الانتخابات، والتي تم احتسابها ضمن الأصوات ورجحت كفة الديموقراطي جو بايدن في عدة ولايات.

فيما، أعلنت ولاية جورجيا الأميركية، أمس الأربعاء، إعادة فرز الأصوات بطريقة يدوية بعد ملاحظة وجود هامش صغير جداً بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه الديموقراطي جو بايدن.

من ناحيته، قال جو بايدن خلال مؤتمر في ولاية ديلاوير الثلاثاء، "لا يوجد شيء يمكنه وقف انتقال السلطة في الولايات المتحدة بعد فوزي بالانتخابات"، لافتاً في هذا السياق إلى أن "العمليّة تسير على قدم وساق، رغم رفض الرئيس ترامب قبول النتائج". 

يشار إلى أن الحزب الديموقراطي سيطر على مجلس النواب الأميركي في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، بعدما حصد الديموقراطيون ما لا يقل عن 218 مقعداً، بحسب ما نقلت وكالة "أسوشيتد برس".

وأضافت الوكالة أن الديموقراطيين قد يحققون الفوز ببعض المقاعد الإضافية، لكن من المرجح أن تتقلّص أغلبيتهم في مجلس النواب.