انطلاق فريق ترامب القضائي للطعن في نتائج بعض الولايات

عقب إعلان جو بايدن الفوز بالانتخابات الرئاسية الأميركية، الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن توجه فريقه القضائي للمحاكم المعنية للطعن في نتائج بعض الولايات.

  • "فوكس نيوز": عائلة الرئيس ترامب يحرضونه على عدم الانسحاب والتوجه إلى القضاء

أعلن الرئيس الأميركي والمرشح لولاية ثانية دونالد ترامب، عن توجه فريقه القضائي للمحاكم المعنية للطعن في نتائج بعض الولايات.

وأكدت شبكة "فوكس نيوز" أن أعضاء عائلة الرئيس ترامب يحرضونه على عدم الانسحاب والتوجه إلى القضاء.

وعقب إعلان وسائل إعلام أميركي فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، قال ترامب إن "الانتخابات لم تحسم بعد وما زالت بعيدة عن النهاية، وبايدن يتعجل بإعلان فوزه على نحو مزيف".

وقال محامي ترامب إن "حملة ترامب سترفع دعوى في المحكمة يوم الإثنين المقبل".

في السياق، قالت مصادر صحفية من داخل البيت الأبيض إن "الرئيس ترامب يعزز فرق محاميه بعناصر مخضرمة لتحدي النتائج غير المكتملة"، وفق تعبيرها. كما أشارت إلى أن "حملة ترامب الانتخابية مصممة على التوجه قضائياً لتحدي الإعلان العاجل عن النتائج".

هذا وقال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام إنه "من الضروري التحقيق في جميع الادعاءات الصحيحة بشأن مخالفات التصويت لضمان نزاهة الانتخابات".

غراهام أضاف أنه "لا تزال الانتخابات الرئاسية متقاربة في ولايات متعددة، وبصفتي رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، سيتم التعامل مع جميع الادعاءات الخاصة بالمخالفات على محمل الجد، وسأطالب وزارة العدل بالتحقيق في هذه الادعاءات".  

وأشار إلى أنه سيكون أيضاً على اتصال مع مدير البريد العام، "وأطلب منه النظر في هذه الادعاءات، وقد تتبعها جلسة استماع له".  

وشدد على أن "المسؤولين في بنسلفانيا ينبغي أن يأخذوا الادعاءات تلك على محمل الجد قبل التصديق على النتيجة النهائية".

وقبل إعلان النتائج بوقت قصير، أعلن ترامب في تغريدة عى تويتر إنه "فاز في هذه الانتخابات بفارق كبير". 

ووضع "تويتر" إشارة على تغريدة ترامب تشير إلى أن "المصادر الرسمية لم تعلن النتائج بعد".

كما قال الرئيس الأميركي في بيان له أمس الجمعة: "نعتقد أن الشعب الأميركي يستحق شفافيّة كاملة في جميع عمليات فرز الأصوات والمصادقة على الانتخابات". 

ترامب أشار إلى أنّه "منذ البداية قلنا يجب عدّ الأصوات، ويجب عدم احتساب بطاقات الاقتراع غير القانونيّة، ومع ذلك فقد واجهنا مقاومة لهذا المبدأ الأساسي من قبل الديمقراطيين".

وشدد على أنّه "سيواصل اتخاذ كل الإجراءات القانونيّة لضمان ثقة الشعب الأميركي في حكومتنا"، مضيفاً: "لن أتخلى عن القتال من أجل الشعب الأميركي والأمة". 

ونقلت شبكة "سي أن أن" الأميركية عن مساعدين مقربين من ترامب، قولهم إنه "لا يعتزم الاعتراف بالهزيمة في الانتخابات في حال وقوعها".

وأوضحت المصادر أنّ الرئيس "لم يقم بإعداد خطاب التنازل الذي عادة ما يلقيه المرشح الخاسر في الانتخابات". 

وأفادت شبكة "سي أن أن" الأميركية في وقت سابق أن بعض كبار المسؤولين في البيت الأبيض، بدأوا في التراجع بهدوء عن دعم الرئيس الجمهوري دونالد ترامب.

ونقلت الشبكة عن مصادر تأكيدها أن هذه الخطوة جاءت، بعد نشر النتائج الأولية لفرز الأصوات في بنسيلفانيا وجورجيا.

وأضافت نقلاً عن مستشار كبير للرئيس ترامب قوله عن السباق الانتخابي: "لقد قضيّ الأمر"، فيما قال مستشار آخر عن ترامب: "إنه في عزلة".

وأشارت المصادر إلى أنه لا يزال هناك بعض المساعدين والحلفاء حول الرئيس "يخبرونه بما يريد أن يسمعه".