العراق: أميركا ستخفض وجودها العسكري في البلاد إلى 2500 جندي

وزارة الخارجية العراقية تعلن عن اتفاق مع أميركا على خفض وجودها العسكري في العراق إلى 2500 جندي، مع تحديد جدول زمني للانسحاب الأميركي.

  • أميركا ستخفض تواجدها العسكري في العراق إلى 2500 جندي
    وزير الخارجية العراقي: أكدنا على أن تكون هناك مهل زمنية لجدولة الانسحاب

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الأربعاء، عن اتفاق مع أميركا على خفض وجودها العسكري في العراق إلى 2500 جندي، مع تحديد جدول زمني للانسحاب الأميركي.

وقال وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، في مؤتمر صحافي في بغداد: "كانت لنا في الفترة الماضية اجتماعات مع الجانب الأميركي لبحث آليات ومخرجات الحوار الاستراتيجي بين الطرفين".

وأضاف: "بالأمس، بعد الاتصال بين رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأميركي، تم الاتفاق على إعلان انسحاب 500 جندي إضافي، وبذلك سنصل إلى 2500 جندي في العراق".

وتابع الوزير: "أكدنا على أن تكون هناك مهل زمنية لجدولة الانسحاب".

وأعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة كريستوفر ميلر، أمس الثلاثاء، بشكل رسمي عن تنفيذ أوامر الرئيس دونالد ترامب بإعادة تموضع القوات الأميركية وخفضها في أفغانستان إلى 2500، وفي العراق إلى 2500، بحلول 15 من كانون الثاني/يناير المقبل.

وأكد زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل، أن "انتقال الإدارة سيكون منتظماً".

وقال ماكونيل: "الخفض الكبير في عدد القوات الأميركية في أفغانستان أو العراق سيكون خطأ"، مشيراً إلى أن "من المهم جداً خلال الشهرين المقبلين عدم القيام بأي تغييرات كبيرة في ما يتعلق بالدفاع أو السياسة".

 ماكونيل حذّر في وقت سابق اليوم أيضاً من أن خطة الرئيس ترامب لتسريع سحب قوات بلاده من أفغانستان والعراق سيعطي صورة بأنه رمز لإذلال وهزيمة أميركيّين وانتصار لتنظيمي داعش والقاعدة.

جاء ذلك بعدما نقلت شبكة "سي إن إن" توقّعات قادة عسكريين أميركيين بصدور أمر هذا الأسبوع من ترامب، لسحب المزيد من القوات الأميركية من العراق وأفغانستان.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أبلغ رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال زيارته إلى واشنطن في آب/أغسطس الماضي، التزامه بخروج سريع لقوات التحالف الدولي من العراق في غضون 3 سنوات.