عاصم للميادين: السعودية لم تستطع أن تنفذ شيئاً من اتفاق الرياض

عضو وفد صنعاء المفاوض يقول إن السعودية تريد بحديثها عن السلام أن تقنع العالم أنها لا تريد الحرب، ويؤكد الاستعداد للتفاوض مع الرياض "لكنها تريد التهرّب".

  • عضو وفد صنعاء المفاوض حميد عاصم.
    عضو وفد صنعاء المفاوض حميد عاصم.

قال عضو وفد صنعاء المفاوض حميد عاصم إن "الأخبار عن المنطقة العازلة مع اليمن ملفقة ومفبركة ولا أساس لها"، معتبراً أن "اتفاق الرياض ولد ميتاً وما يدور على الأرض من قتال يثبت أنه لن ينفذ".

كلام عاصم جاء بعد يوم من نقل  وكالة "رويترز" عن 3 مصادر مطّلعة أن السعودية أبلغت جماعة "أنصار الله" في محادثات رفيعة المستوى بسعيّ المملكة إلى إقامة منطقة عازلة مع اليمن مقابل إعلان وقف لإطلاق النار.

وفي حديث لـ الميادين اليوم الأربعاء، قال عاصم إن "السعودية تريد بحديثها عن السلام أن تقنع العالم أنها لا تريد الحرب قبيل قمة العشرين التي تستضيفها"، مؤكّداً أن السعودية لم تستطع أن تنفذ شيئاً من اتفاق الرياض رغم مرور أكثر من عام على توقيعه، وهي تتهرب من التبعات التي قد تلحق بها نتيجة ما ارتكبته في اليمن".

و قال عاصم "إذا صنفّت إدارة ترامب "أنصار الله" إرهابية فإن ذلك سيكون شرفاً لها فهي تقاتل من أجل الحرية".

عضو وفد صنعاء المفاوض أكّد الاستعداد للتفاوض مع السعودية على كل القضايا، لكنها تريد التهرب، بحسب قوله.

واعتبر أن "بايدن لن يغيّر سياسة الولايات المتحدة تجاه السعودية تغييراً كاملاً، ولو كان هناك تفاوض مع الطرف الآخر لن نخفيه".

ووجّه رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط اليوم الأربعاء رسالة إلى السعودية، وقال إن على السعوديون الدخول إلى بوابة السلام عبر الجوانب الإنساني إذا أرادوا أن يشعروا بالتفاؤل.

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن قال إن صمود اليمن عرّى حرب العدوان الإعلامية بتقديم أخبار تعزوها إلى مصادر مجهولة، كما فعلت وكالة "رويترز".