بومبيو: سنصنّف صادرات المستوطنات على أنها إسرائيلية

وزير الخارجية الأميركي يعلن من فلسطين المحتلة أن بلاده ستصنّف صادرات مستوطنات الضفة الغربية على أنها "إسرائيلية".

  • بومبيو: التعليمات الجديدة تنطبق و
    بومبيو: التعليمات الجديدة تنطبق و"بشكل أساسي" على المنطقة المصنفة (ج) (أ ف ب)
  • بومبيو في طوافة يزور مستوطنة بساغوت المحاذية لمدينة رام الله (أ ف ب)
    بومبيو في طوافة يزور مستوطنة بساغوت المحاذية لمدينة رام الله (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الخميس أن الولايات المتحدة ستصنّف الصادرات الإسرائيلية من مستوطنات الضفة الغربية المحتلة على أنها "إسرائيلية"، في أحدث تحرك أميركي داعم للسيطرة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية. 

وقال بومبيو الذي أصبح أول وزير خارجية يزور مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية، في بيان له اليوم "سيطلب من جميع المنتجين داخل المناطق التي تمارس فيها إسرائيل سلطات ذات صلة، وسم البضائع باسم إسرائيل، أو منتج إسرائيلي، أو صنع في إسرائيل، وذلك عند التصدير للولايات المتحدة"، بحسب تعبيره.

وزير الخارجية الأميركي أكد على أن التعليمات الجديدة تنطبق و"بشكل أساسي" على المنطقة المصنفة (ج)، وهي جزء من الضفة الغربية تسيطر عليه "إسرائيل" بالكامل وتسكنها غالبية من المستوطنين.

بومبيو الذي يزور فلسطين المحتلة في جولة بدأها أمس الأربعاء قال إنه سيصنّف حركة مقاطعة "إسرائيل" بـ"المعادية للسامية"، وأعلن أنه سيزور اليوم مرتفعات الجولان المحتل.

وفي مؤتمر صحافي مشترك عقده في مدينة القدس المحتلة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قال بومبيو: "اليوم سأحظى بفرصة لزيارة مرتفعات الجولان"، واصفاً حركة مقاطعة "إسرائيل" بـ"السرطان والمعادية للسامية". 

واتخذت إدارة ترامب العام الماضي قراراً مثيراً للجدل يقضي  بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري الذي احتلته "إسرائيل" في العام 1967.

وزار بومبيو اليوم مستوطنة بساغوت المحاذية لمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، ومستوطنة أخرى في مرتفعات الجولان السوري المحتل، وفق ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.