سوريا: زيارة بومبيو للجولان المحتل انتهاك سافر للسيادة السورية

الخارجية السورية تدين بأشد العبارات زيارة بومبيو إلى المستوطنات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل.

  • سوريا تعتبر زيارة بومبيو إلى هضبة الجولان المحتلة
    سوريا تدعو الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لإدانة زيارة بومبيو للجولان المحتل

ندّدت وزارة الخارجية السورية، اليوم الخميس، بالزيارة غير المسبوقة التي أجراها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إلى هضبة الجولان المحتلة، واصفةً إياها بالـ"استفزازية".

وأكد مصدر مسؤول في الخارجية السورية، أن بلاده "تدين بأشد العبارات" زيارة بومبيو إلى "المستوطنات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل".

ووصف المصدر الزيارة بأنّها "خطوة استفزازية قبيل انتهاء ولاية إدارة ترامب وانتهاك سافر لسيادة سوريا"، داعياً "الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لإدانة هذه الزيارة التي تنتهك قرار مجلس الأمن رقم 497 والإجماع الدولي الذي رفض قرار إسرائيل بضم الجولان المحتل".

بومبيو الذي يزور فلسطين المحتلة في جولة بدأها أمس الأربعاء قال إنه سيصنّف حركة مقاطعة "إسرائيل" بـ"المعادية للسامية"، وأعلن أنه سيزور مرتفعات الجولان المحتل.

وفي مؤتمر صحافي مشترك عقده في مدينة القدس المحتلة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قال بومبيو: "اليوم سأحظى بفرصة لزيارة مرتفعات الجولان"، واصفاً حركة مقاطعة "إسرائيل" بـ"السرطان والمعادية للسامية". 

واتخذت إدارة ترامب العام الماضي قراراً مثيراً يقضي  بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري الذي احتلته "إسرائيل" في عام 1967.

وزار بومبيو اليوم مستوطنة بساغوت المحاذية لمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، ومستوطنة أخرى في مرتفعات الجولان السوري المحتل، وفق ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.