الملك الأردني: ندعم جهود التوصل لحل سياسي لمشكلة الصحراء المغربية

الملك الأردني الملك عبد الثاني يؤكد للعاهل المغربي وقوف الأردن إلى جانب الرباط في خطواتها في الصحراء المغربية.

  • الملك الأردني: ندعم جهود التوصل لحل سياسي لمشكلة الصحراء المغربية
    ملك الأردن: نشدد على موقف المملكة الثابت في دعم الوحدة الترابية للمغرب الشقيق

أكّد الملك الأردني الملك عبد الثاني للعاهل المغربي وقوف الأردن إلى جانب الرباط "في خطواتها في الصحراء المغربية".

وشدد الملك الأردني على "موقف المملكة الثابت في دعم الوحدة الترابية للمغرب".

كما قال الملك الأردني "ندعم جهود التوصل لحل سياسي لمشكلة الصحراء المغربية وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة".

من جهته، رحب الملك المغربي محمد السادس، بقرار الأردن فتح قنصلية عامة في مدينة العيون المغربية.

هذا وحذرت الأمم المتحدة منذ أيام من انتهاك وقف النار في الصحراء الغربية وما يترتب من عواقب وخيمة على أي تغييرات في الوضع الراهن.

وشاركت في الأيام الأخيرة الأمم المتحدة بما في ذلك الأمين العام في مبادرات متعددة لتجنب تصعيد الوضع في القطاع العازل في منطقة الكركرات، وللتحذير من انتهاكات وقف إطلاق النار، ومن العواقب الوخيمة لأي تغييرات في الوضع الراهن. 

وأعلن مجلس التعاون الخليجي "تأييده الإجراءات التي اتخذها المغرب في منطقة الكركرات".

كما أعلنت القوات المسلحة المغربية أن معبر الكركرات بين المغرب وموريتانيا في الصحراء الغربية أصبح آمناً تماماً.

في المقابل، أعلن جيش التحرير الشعبي الصحراوي استهداف عدة مواقع مغربية، رداً على خرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الرباط وجبهة البوليساريو.

يذكر أن المغرب أعلن بدء عملية عسكرية في منطقة الكركرات الحدودية، في وجه ما وصفه "بالاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة لعناصر البوليساريو".

أما جبهة البوليساريو فتحدثت عن اندلاع الحرب مع المغرب بعد نسف وقف إطلاق النار.