الرئاسة الجزائرية: تبون تعافى من كورونا وهناك جهات مغرضة تثير البلبلة

الرئاسة الجزائرية تؤكد للميادين أن الرئيس عبد المجيد تبون تعافى من فيروس كورونا، وأن "ما تروجه جهات مغرضة هو لإثارة البلبلة".

  • الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تعافى من فيروس كورونا
    الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تعافى من فيروس كورونا

أكدت الرئاسة الجزائرية للميادين أن الرئيس عبد المجيد تبون تعافى من فيروس كورونا، وهو في فترة نقاهة حالياً.

وأشار مكتب الرئاسة إلى أن "جهاتاً مغرضة تحاول استغلال غياب الرئيس تبون لإثارة البلبلة".

وكان مصدر رسمي رفيع أكد للميادين، أن المعلومات المتداولة حول صحة الرئيس الجزائري  عارية من الصحة، لافتاً إلى أن الرئيس تبون في فترة نقاهة عقب تعافيه.

وكانت الرئاسة الجزائرية أعلنت رسمياً في 3 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري إصابة تبون بفيروس كورونا.

وأوضحت الرئاسة في بيان أن "تبون يواصل تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصصة، عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد"، مضيفاً أن الفريق الطبي "يطمئن بأنه يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي، وفق ما يقتضيه البروتوكول الصحي".

وخضع الرئيس الجزائري لحجر صحي، ثم تمّ نقله إلى مستشفى عسكري في العاصمة الجزائر مع الإشارة إلى أن حالته الصحية كانت لا تستدعي أي قلق.

هذا وأعلنت الجزائر أمس الإثنين عن وفاة 120 مهني بقطاع الصحة بفيروس كورونا، وإصابة 9,146 بفيروس كورونا مؤخراً. ليرتفع العدد إلى حدود الـ76 الفاً و2,294 حالة وفاة.