أحباط مخطط لتنفيذ هجمات إرهابية في موسكو

جهاز الامن الفدرالي الروسي يقول إن إرهابيين من منطقة آسيا الوسطى كانوا يخططون لهجمات في موسكو.

  • جهاز الأمن الفدرالي الروسي
    جهاز الأمن الفدرالي الروسي

أعلنت قوات الأمن الروسية احباطها مخططاً لتنفيذ هجمات ارهابية في موسكو.

وقال جهاز الأمن الفدرالي الروسي إن إرهابيين من منطقة آسيا الوسطى كانوا يخططون لهجمات في موسكو.

وأوضح الأمن الفدرالي في بيان له أن عناصره تمكنت من اعتقال أحد أعضاء الخلية في مقاطعة فلاديمير المجاورة لمقاطعة موسكو، وهو من مواطني إحدى دول آسيا الوسطى، دون أن يحدد مكان تواجد المشتبه بهم الآخرين.

وذكر البيان أنه "تم العثور في أماكن إقامة المتطرفين على عبوة ناسفة، إضافة إلى مواد أخرى ووثائق".

كما أشار البيان إلى وجود معلومات تدل على أن الخلية عملت على التجنيد وجمع الأموال لصالح الإرهابيين.

يذكر أنه في شهر آب/ أغسطس الماضي أعلن مركز أمن المعلومات لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، أنه تمّ تدمير قناة لتجنيد مقاتلي  "داعش" (التنظيم الإرهابي المحظور في روسيا)، وإرسالهم إلى سوريا في مقاطعتي تتارستان وداغستان ومنطقة تيومين، وتمّ اعتقال المنظم.

وجاء في بيان جهاز الأمن الفيدرالي، "قام جهاز الأمن الفيدرالي الروسي بالتعاون مع الخدمة الفيدرالية للرقابة المالية لروسيا على أراضي جمهورية تتارستان، بحظر أنشطة عضو في التنظيم الإرهابي الدولي "داعش"، بالمشاركة في تنظيم قناة عبر الحدود لإمداد داعش بالموارد"

 أما في شهر حزيران/ يونيو 2020، أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي إحباط مخطط إرهابي  كان سينفذه داعش في منطقة فلاديكافكاز، واعتقلت مواطناً روسياً كان يخطط للسفر إلى الشرق الأوسط "للمشاركة في أنشطة تنظيم داعش الإرهابية".

وكان مدير جهاز الأمن الفيدرالي، ألكسندر بورتنيكوف، أعلن في منتصف الشهر نفسه، أنه على مدى السنوات العشر الماضية، تم منع ما يقرب من 160 هجوماً إرهابياً في البلاد.