قاسم للميادين: الفصائل الفلسطينية تجمع على اعتماد خيار المقاومة الشاملة

المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، يقول للميادين إن "السلطة الفلسطينية تصر على خيار التنسيق الأمني الذي يعطي ذريعة للبعض بتصعيد مسار التطبيع".

  • قاسم للميادين:
    قاسم للميادين: العقدة التي حالت دون نجاح حوار القاهرة الأخير هو إصرار السلطة الفلسطينية على الاستفراد بالقرار

قال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، إن "الفصائل الفلسطينية تجمع على اعتماد خيار المقاومة الشاملة".

وأكد قاسم للميادين أن "السلطة الفلسطينية تصر على خيار التنسيق الأمني الذي يعطي ذريعة للبعض بتصعيد مسار التطبيع"، معتبراً أن "العقدة التي حالت دون نجاح حوار القاهرة الأخير هو إصرار السلطة الفلسطينية على الاستفراد بالقرار".

  • قاسم للميادين: السلطة الفلسطينية تصر على خيار التنسيق الأمني.
    قاسم للميادين: السلطة الفلسطينية تصر على خيار التنسيق الأمني.

مصادر للميادين كشفت سابقاً، أن هناك انتكاسة في حوارات القاهرة بين حماس وفتح بعد قرار السلطة اعادة العلاقات مع الإحتلال.

يأتي ذلك في وقت، قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق إن عودة السلطة الفلسطينية إلى التنسيق الأمني "أفشل المصالحة الفلسطينية الداخلية والوحدة الوطنية".

وفي ملف التطبيع، اعتبر أبو مرزوق، أن استمرار موجة التطبيع تحولّاً بارزاً في الصراع العربي الإسرائيلي، مؤكداً أن الموقفين السعودي والإماراتي في تراجع تجاه الفلسطينية وأوقفا دعمهما للقضية الفلسطينية بضغط من أميركاً.

وفي وقت سابق، قالت فصائل المقاومة الفلسطينية إن "عودة التنسيق الأمني والعمل بالاتفاقيات مع الكيان يمثل طعنة لآمال شعبنا بتحقيق الوحدة".

وطالبت الفصائل الحكومة الفلسطينية بـ"الرجوع عن هذا القرار والكف عن ممارسة سياسة التفرد بالقرار السياسي". 

وأعلنت السلطة الفلسطينية، الأسبوع الماضي أنها ستستأنف "التنسيق الأمني" مع "إسرائيل"، بعد أن كانت أعلنت إيقافه في 19 أيار/مايو الماضي.