قطر تدين عملية اغتيال زادة: تعد تعدياً على حقوق الإنسان

وزير خارجية قطر يجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره الإيراني، ويعرب عن إدانة بلاده لاغتيال رئيس منظمة الأبحاث والإبداع بوزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زادة.

  • وزير خارجية قطر: اغتيال فخري زادة لن يسهم إلا في سكب المزيد من الوقود على النار
    وزير خارجية قطر: اغتيال فخري زادة لن يسهم إلا في سكب المزيد من الوقود على النار

دانت قطر، اليوم السبت، اغتيال رئيس منظمة الأبحاث والإبداع بوزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زادة، وداعت الجانب الإيراني لـ"ضبط النفس".

وأجرى وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اتصالاً هاتفياً، مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، أعرب فيه عن "إدانة دولة قطر بشدة التفجير الذي تم في طهران واغتيال العالم محسن فخري زادة في هجوم مسلح".

واعتبر آل ثاني أن ذلك يعدّ "تعدياً جلياً على حقوق الإنسان".

كم أكد الوزير القطري أن "مثل هذه الخطوات لن تسهم إلا في سكب المزيد من الوقود على النار في الوقت الذي تبحث فيه المنطقة والمجتمع الدولي عن وسائل لتخفيف التوتر والعودة إلى طاولة الحوار والدبلوماسية".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، اتهم "إسرائيل" باغتيال فخري زادة. وأكد أنّ بلاده "ستثأر لاغتيال فخري زادة في الوقت المناسب"، معتبراً أن "أعداء إيران لن يحققوا مآربهم عبر بث الاضطراب في المنطقة ونشر الرعب".

كما قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، اليوم السبت، معزياً باغتيال فخري زادة، إنه "على المسؤولين المعنيين متابعة جريمة الاغتيال ومحاسبة مرتكبيها ومن يقف وراءها ومتابعة الجهود العلمية". 

وفي وقت سابق نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، عن 3 مسؤولين استخباراتيين، تأكيدهم أن "إسرائيل" تقف خلف اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة.

ووصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اغتيال زادة بـ"العمل الجبان"، معتبراً أنه "يحمل مؤشرات جدية إلى دور إسرائيل".

يذكر أن وزارة الدفاع الإيرانية أعلنت، أمس الجمعة، "استشهاد رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة".