تواصل التظاهرات المطالبة باستقالة نتنياهو في فلسطين المحتلة

التظاهرات ضد فساد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تستمر للأسبوع الـ24 على التوالي، والمتظاهرون يطالبونه بالاستقالة والتنحي عن الحكم.

  • المتظاهرون طالبوا نتنياهو بالاستقالة والتنحي عن الحكم
    المتظاهرون في القدس المحتلة طالبوا نتنياهو بالاستقالة والتنحي عن الحكم

تظاهر المئات أمام منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مطالبين اياه بالاستقالة.

ويطالب المتظاهرون بتنحي نتنياهو عن الحكم، مشيرين إلى أنه يمثل خطراً على "الديموقراطية". كما يطالبون بمحاكمته في قضايا فساد، من بينها قضية شراء الغواصات.

يذكر أن التظاهرات ضد نتنياهو دخلت أسبوعها الـ24 على التوالي.

وأكدت وسائل اعلام إسرائيليّة، قبل أيام استمرار الاحتجاجات ضد نتنياهو، كما كل يوم سبت، حيث تظاهر حوالى 3000 متظاهر أمام مقر إقامته في القدس المحتلة، وألف متظاهر أمام مقره الخاص في "قيساريا".

صحيفة "هآرتس" الإسرائيليّة، أشارت إلى تحوّل مقر إقامة نتنياهو في "قيساريا" إلى مكان مركزي للاحتجاجات. 

ويذكر أن نتنياهو "متهم بالفساد واختلاس أموال وخيانة الثقة في سلسلة من القضايا"، ليصبح بذلك أول رئيس حكومة إسرائيلي يتم اتهامه خلال فترة ولايته.

ويعتبر نتنياهو أن التظاهرات "محاولة للدوس على الديموقراطية"، ويتهم الإعلام الإسرائيلي بـ"التحريض ضده".

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن زوجة نتنياهو، سارة، دعت إلى التوقف عن التحريض على عائلتها والدعوات إلى اغتيال زوجها أو ابنها.

تصريحات سارة سبقها قيام محتجين في ميدان "رابين" في تل أبيب بنصب مجسم لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يأكل كعكة على شكل علم "إسرائيل" من مائدة مليئة بالأطعمة، صممت على نموذج العشاء الأخير قبل قتله.