"جريمة اغتيال مشينة"...الإمارات تدين اغتيال العالِم الإيراني زادة

وزارة الخارجيّة الإماراتيّة تدين عملية اغتيال العالِم الإيراني محسن فخري زادة، وتقول إن من شأنها "أن تقود إلى حالة من تأجيج الصراع في المنطقة".

  • الخارجية الإماراتية: ندعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس
    الخارجية الإماراتية: ندعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس

دانت وزارة الخارجيّة والتعاون الدولي الإماراتيّة "جريمة الاغتيال المشينة" التي طالت العالِم الإيراني محسن فخري زادة، معتبرةً أنّ من شأنها "أن تقود إلى حالة من تأجيج الصراع في المنطقة".

وزارة الخارجيّة الإماراتيّة أكدت في بيان لها اليوم الأحد، أنّ "ما تمر به منطقتنا من حالة عدم الاستقرار وما تواجهه من تحديات أمنية، يدفعنا جميعاً للعمل على تجنب الأعمال التي من شأنها التصعيد مما يهدد استقرار المنطقة برمتها". 

ودعت الوزارة في بيانها "جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، لتجنب انجراف المنطقة إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار وتهديد السلم". 

يذكر أنّ وزارة الدفاع الإيرانية، أعلنت يوم الجمعة، "استشهاد العالِم الإيراني ورئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة"، بعد تعرضه لعملية اغتيال قرب مدينة دماوند.

الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد أن بلاده ستثأر لاغتيال زادة في الوقت المناسب، مشدداً على أنّ "أعداء إيران لن يحققوا مآربهم عبر بث الاضطراب في المنطقة ونشر الرعب".

أمّا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، فوصف اغتيال زادة بـ"العمل الجبان"، معتبراً أنه "يحمل مؤشرات جدية إلى دور إسرائيل".

وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تلميحه إلى "مشاركة إسرائيليّة محتملة باغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة".