مسؤول أميركي: الولايات المتحدة تستعد لفرض عقوبات على سفير إيران لدى اليمن

السفير الإيراني في اليمن حسن إيرلو، يتحدث عن "دور الولايات المتحدة البارز في الجرائم ضد شعوب المنطقة"، ومسؤول أميركي يكشف أنّ أميركا "ستفرض عقوبات متصلة بالإرهاب" عليه.

  • السفير الإيراني لدى اليمن حسن ايرلو
    السفير الإيراني لدى اليمن حسن إيرلو

قال السفير الإيراني لدى اليمن حسن إيرلو، إنّ "دور الولايات المتحدة البارز في الجرائم ضد شعوب المنطقة وخاصة اليمنيين واضح".

وذكر السفير الإيراني في تغريدة أنّ " ما يحدث من حصار وعدوان من النظام السعودي للشعب اليمني هو مجرد تنفيذ للسياسات الصهيونية الأميركية وأوامرها في الحرب ضد الشعب اليمني" . 

هذا وأبلغ مسؤول أميركي وكالة "رويترز"، اليوم الثلاثاء، بأن "الولايات المتحدة ستفرض عقوبات متصلة بالإرهاب على السفير الإيراني لدى اليمن وجامعة المصطفى العالمية".

ووصف المسؤول إيرلو بأنه مسؤول في "قوة القدس ذراع حرس الثورة الإيراني الخارجية"، مشيراً إلى أن "الجامعة منتدى لعمليات الفيلق وأنشطة التجنيد في الخارج".

وأضاف المسؤول الأميركي أن "إيرلو والجامعة خضعا للعقوبات بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224، الذي يسمح للحكومة الأميركية بتحديد وتجميد أصول أفراد وكيانات أجنبية ترتكب أعمال إرهاب أو تشكل خطراً كبيراً لارتكابها".

ويأتي ذلك في حين لم ترد وزارة الخزانة الأميركية بعد على طلب للتعليق.

من جهته، قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني أمير عبداللهيان إنه "لا يوجد حل للأزمة اليمنية سوى الحل السياسي ووقف العدوان السعودي والحصار على الشعب اليمني".

عبداللهيان ذكر أنّ "إرسال السفير الإيراني إلى اليمن رسالة تبين موقفنا من الشرعية المتواجدة في صنعاء ودعمنا الكامل لهذه الشرعية".

وفي 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي،  ذكرت صحيفة "فورين بوليسي" أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تستعد لتصنيف حركة "أنصار الله" اليمنية كـ"منظمة إرهابية" قبل مغادرة ترامب منصبه في كانون الثاني/يناير.