السفير الإيراني لدى اليمن: لا نخشى العقوبات ولا الاستشهاد

بعد الحديث عن فرض الولايات المتحدة عقوبات متصلة بالإرهاب على السفير الإيراني لدى اليمن وجامعة المصطفى العالمية، السفير يرد "لا نخشى العقوبات أو الاستشهاد".

  • السفير الإيراني لدى اليمن حسن إيرلو
    السفير الإيراني لدى اليمن حسن إيرلو

قال السفير الإيراني لدى اليمن حسن إيرلو "لا نخشى العقوبات أو الاستشهاد بل إننا فخورون بذلك".

وفي تغريدة له على "تويتر"، أوضح السفير الإيراني أن فرض العقوبات يُظهر الوجه الحقيقي للنظام الأميركي، وعدم امتثاله للقواعد والأعراف الدولية، مضيفاً "ندرك أننا في مسار مواجهة الجرائم الأميركية والصهيونية ضد شعوب المنطقة".

كما شكر السفير الإيراني لدى اليمن الرئيس الأميركي قائلاً "شكراً للمقامر ترامب الذي أصر في الأيام الأخيرة من رئاسته على فرض عقوبات ومهاجمة سفير".

ومنذ أيام أبلغ مسؤول أميركي وكالة "رويترز"، بأن "الولايات المتحدة ستفرض عقوبات متصلة بالإرهاب على السفير الإيراني لدى اليمن وجامعة المصطفى العالمية".

ووصف المسؤول إيرلو بأنه مسؤول في "قوة القدس ذراع حرس الثورة الإيراني الخارجية"، مشيراً إلى أن "الجامعة منتدى لعمليات الفيلق وأنشطة التجنيد في الخارج".

وأضاف المسؤول الأميركي أن "إيرلو والجامعة خضعا للعقوبات بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224، الذي يسمح للحكومة الأميركية بتحديد وتجميد أصول أفراد وكيانات أجنبية ترتكب أعمال إرهاب أو تشكل خطراً كبيراً لارتكابها".

ويأتي ذلك في حين لم ترد وزارة الخزانة الأميركية بعد على طلب للتعليق.