بسبب تصريحاته.. "الخارجية الإسرائيلية" تستدعي السفير الروسي

وزارة الخارجية الإسرائيلية تستدعي السفير الروسي لديها انتولي فيكتوروف على خلفية مقابلة أجراها، وقال فيها إنّ "إسرائيل مشكلة مركزية في الشرق الأوسط".

  • السفير الروسي لدى
    السفير الروسي لدى "إسرائيل" انتولي فيكتوروف

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ وزارة الخارجية الإسرائيلية، استدعت السفير الروسي لديها انتولي فيكتوروف، إلى "جلسة توبيخ".

وجاء الاستدعاء وفق الإعلام الإسرائيلي على خلفية مقابلة مع صحيفة "جيروزاليم بوست" قال فيها السفير الروسي إن "إسرائيل مشكلة مركزية في الشرق الأوسط".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس "الجهاز السياسي- الاستراتيجي" في الخارجية الإسرائيلية الون بار، قوله إنّ تصريحات فيكتوروف "لا تتناسب مع الواقع في الشرق الأوسط".

وبحسب الإعلام الإسرائيلي أوضح بار للسفير الروسي أن "موقف إسرائيل وتوقعاتها أن الحديث الذي يشمل القضايا الإقليمية وعلى رأسها التهديد الإيراني يجري بالقنوات الديبلوماسية".

وكان السفير الروسي قال إن "إسرائيل هي من تزعزع استقرار الشرق الأوسط وليس ايران"، وفقاً لما ذكره الإعلام الإسرائيلي.

وأضاف فيكتوروف أن "المشكلة في المنطقة ليست الأنشطة الإيرانية، بل هو نقص في التفاهم بين الدول، وعدم الامتثال لقرارات الأمم المتحدة، في النزاع الإسرائيلي-العربي والصراع الإسرائيلي-الفلسطيني".

وشدد السفير الروسي وفق "جيروزاليم بوست" على أنه "لا مجال لأن نوافق على أي ضربات إسرائيلية على أهداف سورية، هذا الأمر لم يحدث في الماضي ولن يحدث في المستقبل".