ترامب يهدد باستخدام "الفيتو" لمنع عرقلة بيع صفقة أسلحة للإمارات

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يهدد باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد الجهود المبذولة في الكونغرس لعرقلة خطط بيع أسلحة بقيمة 23 مليار دولار للإمارات.

  • الكونغرس الأميركي
    الكونغرس الأميركي

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد الجهود المبذولة في الكونغرس لعرقلة خطط بيع أسلحة بقيمة 23 مليار دولار للإمارات.

ومن المقرر أن يصوت مجلس الشيوخ، في وقت لاحق اليوم، على مشروعات قوانين برفض المبيعات.

وذكر البيت الأبيض في بيان أن "المبيعات تدعم بشكل مباشر سياسة الولايات المتحدة الخارجية وأهداف الأمن القومي" عبر "تمكين الإمارات من ردع السلوك العدواني والتهديدات الإيرانية المتزايدة" بعد إبرام اتفاق التطبيع بين الإمارات و"إسرائيل".

وكانت الإدارة الأميركية أبلغت الكونغرس في 10 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بأنها وافقت على الصفقة الضخمة مع الإمارات التي تتضمن منتجات من "شركات جنرال أتوميكس ولوكهيد مارتن ورايثيون".

وتشمل الصفقة ما يصل إلى 50 طائرة من طراز "إف-35"، وما يزيد على 14000 من القنابل والذخائر، وثاني أكبر عملية بيع طائرات مسيرة أميركية لدولة واحدة.

ويستلزم القانون الأميركي قيام الكونغرس بمراجعة صفقات الأسلحة الكبرى، ويسمح لأعضاء مجلس الشيوخ بفرض إجراء عمليات تصويت على مشروعات قرارات بالرفض.

لكن لكي تصبح واجبة النفاذ، يتعين إقرارها في مجلس الشيوخ الذي يقوده "الجمهوريون" ومجلس النواب الذي يقوده "الديمقراطيون"، وأن تحصل مشاريع القرارات على أغلبية الثلثين في كلا المجلسين لكي تنجو من الفيتو الرئاسي الذي يتمتع به ترامب.

وكان السناتور بوب مينينديز، وهو أكبر عضو "ديموقراطي" في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، توقع أن يصوت أعضاء المجلس، على مشاريع قوانين "تسعى لعرقلة صفقة أسلحة ضخمة قيمتها 23 مليار دولار أبرمها الرئيس دونالد ترامب مع الإمارات".

وانزعج أعضاء الكونغرس من محاولة ترامب الإسراع بإقرارها، فهو لم يرسل إخطاراً رسميا للكونغرس بها، إلا في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.