حرس الثورة في إيران: "إسرائيل" ستدفع ثمن جريمة اغتيال زادة

قائد حرس الثورة في إيران يقول إن اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة عمل يقرّب "إسرائيل" من حافة السقوط، ويتوعّد بجعلها تدفع ثمن الاغتيال.

  •  قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي
    قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي

قال قائد حرس الثورة في إيران اللواء حسين سلامي إن اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده عمل جبان يقرّب "إسرائيل" من حافة السقوط والزوال.

وشدد خلال زيارته أسرة الشهيد فخري زاده على أن دماءه ستؤدي إلى انهيار نظام الهيمنة في العالم، مشيراً إلى أن "إسرائيل" وأذنابها سيدفعون ثمن جريمة الاغتيال وأن إيران ستنتقم بشدة في الوقت المناسب.

وبعد كشف خيوط وتفاصيل جديدة للحظات التي تمّ فيها اغتيال العالم الإيراني محسن زادة، أكّدت إيران أن عملية اغتيال الشهيد زادة تمت عبر استخدام أسلحة إلكترونية متطورة تمّ توجيهها عبر الأقمار الصناعية.

يذكر أن وسائل إعلام إيرانية  أعلنت في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عن استشهاد رئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زادة في عملية اغتيال قرب العاصمة طهران، وأعلنت وزارة الدفاع الإيرانية عن استشهاده.

وقالت وزارة الأمن الإيرانية "كشفنا أطراف خيوط حول منفذي اغتيال زادة".

وأقرّ مسؤول استخباري إسرائيلي لصحيفة "نيويورك تايمز" باغتيال تل أبيب للعالم الإيراني محسن زادة. وأشار إلى أن "إسرائيل" ستتخذ أي خطوات ضرورية ضد البرنامج النووي الإيراني.

وتوعّد مسؤولون إيرانيون بالانتقام لعملية اغتيال  المسؤول في وزارة الدفاع محمد فخري زاد