استشهاد 15 مدنياً بانفجار استهدف تجمعاً دينياً وسط أفغانستان

شهداء وجرحى في انفجار قرب تجمّع ديني في منطقة وسط إقليم غزنة وسط أفغانستان.

 

  • إنفجار وسط أفغانستان ومقتل ما لايقل عن 15 مدنياً
    انفجار وسط أفغانستان واستشهاد ما لا يقل عن 15 مدنياً (أرشيف)

أفادت وزارة الداخلية الأفغانية، اليوم الجمعة، بوقوع انفجار في تجمّع ديني وسط أفغانستان، أسفر عن استشهاد ما لا يقل عن 15 مدنياً وإصابة 20 آخرين، وتحدثت عن شكوك بوجود أطفال بين الضحايا.

وتشير المعلومات الأوليّة إلى زرع المتفجرات في عربة يد في منطقة وسط إقليم غزنة.

وكان الشهداء والجرحى يحضرون تجمعاً لتلاوة القرآن الكريم، بحسب وكالة "رويترز". 

يذكر أن أعمال العنف لا تزال قائمة، بالتزامن مع عقد محادثات سلام بين وفد من الحكومة الأفغانية وممثلين لحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة.

ويحاول مسلحو حركة طالبان احتلال مدن صغيرة أو أحياء في جميع أنحاء أفغانستان، وتعزيز مواقعهم، والقيام بعمليات كرّ وفرّ ضد قوات الأمن.

وأفادت الأمم المتحدة بأن ما يناهز 6 آلاف أفغاني قتلوا وجرحوا خلال الأشهر الـ9 الأولى من العام الجاري في تفجيرات وهجمات متعددة، رغم انطلاق مفاوضات السلام، وأظهرت أن هذا الرقم يبقى أقل بنسبة 30% من الفترة الزمنية ذاتها في العام الماضي.