الحشد الشعبي يطلق عملية أمنية في جزيرة الحضر غرب نينوى

قوات الحشد الشعبي تطلق عملية أمنية امتدت حتى الحدود السورية، لتمشيط وتطهير جزيرة الحضر بحثاً عن مطلوبين من تنظيم "داعش".

  • قوات الحشد الشعبي نفذت عملية لتمشيط وتطهير جزيرة الحضر بحثاً عن مطلوبين
    قوات الحشد الشعبي نفذت عملية لتمشيط وتطهير جزيرة الحضر بحثاً عن مطلوبين من "داعش"

أطلق الحشد الشعبي، اليوم السبت، عملية أمنية في جزيرة الحضر غرب نينوى، وصولاً إلى الحدود السورية.
 
وقال بيان الحشد الشعبي إن قوات "اللواء 25" و "اللواء 44" في هيئة الحشد، وبإسناد الكتيبة الأولى في مديرية مقاتلة الدروع، نفذت عملية لتمشيط وتطهير جزيرة الحضر بحثاً عن مطلوبين.
 
وأضاف البيان أن الكتيبة الأولى في مديرية مقاتلة الدروع أنهت واجبها في اليوم الأول للعملية بتدمير العديد من المضافات غرب الجزيرة، وصولاً الى الحدود السورية.

عملية الحشد الشعبي اليوم تأتي عقب  عملية عسكرية أطلقتها قوات الحشد مع الجيش العراقي ناحية العظيم في 11 كانون الأول/ديسمبر الجاري، ضد "داعش"، ولتطهير حوض الميتة من التنظيم، ونصب جسر على معبر الميتة لإدامة التماس مع قطعات صلاح الدين، وتأمين العوائل المهجرة هناك، فضلاً عن السيطرة على الطريق الرابط بين معبر الميتة الشرقي وناحية العظيم بدفاعات قوية لتأمين الحركة من والى معبر الميتة.

ومنذ أيام، أفاد مراسل الميادين في بغداد بمقتل "الداعم اللوجستي" في تنظيم "داعش"، إياد منصور رندا النمراوي، وإصابة آخرين بغارة للجيش العراقية جنوب مدينة سامراء في محافظة صلاح الدين. 

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، أعلن قائد قاطع ديالى للحشد الشعبي في العراق طالب الموسوي، إطاحة أكبر شبكة إرهابية من بقايا "داعش" بعملية استباقية في قضاء خانقين.