الأسير المحرر ماهر الأخرس يدخل المستشفى بعد تدهور حالته الصحية

تردي في حالة الأسير المحرر ماهر الأخرس، والأطباء يشيرون إلى إصابته بالتهاب رئوي حاد.

  • الأسير المحرر ماهر الأخرس يدخل المستشفى بعد تدهور حالته الصحية
    الأسير المحرر ماهر الأخرس بعد فك إضرابه عن الطعام (أرشيف)

أكدت عائلة الأسير المحرر ماهر الأخرس، أمس الأحد، أن تدهوراً مفاجئاً طرأ على حالته الصحية، مما استدعى إدخاله للمستشفى بشكل عاجل.

وأضافت العائلة لمؤسسة مهجة القدس، أن الأطباء في مستشفى جامعة النجاح الوطنية، أوضحوا أن التشخيص الطبي الأولي للحالة الصحية للمحرر الأخرس، تشير إلى إصابته بالتهاب رئوي حاد.

ووفق العائلة، فإن الأطباء أشاروا إلى أنه تم استبعاد إصابة الأخرس بفيروس كورونا، بحسب الفحص الطبي الذي خضع له.

وكان الأخرس قد نال حريته، في 26 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بعد إضراب عن الطعام استمر 104 أيام، احتجاجاً على اعتقاله إدارياً. 

وقال بعد إطلاق سراحه إن "انتصاري يحسب للشعب الفلسطيني ومن نصر صغير إلى نصر كبير  حتى تحرير الأقصى".

وأشار الأخرس في حديث إلى الميادين إلى أنه "عندما كنت أرى غضب المحتل أثناء إضرابي عن الطعام كنت أزداد قوة وعزة ورفضاً لقراراتهم"، مضيفاً "أنا واحد من الشعب الفلسطيني الذي لا ينكسر أمام أي أزمة مهما اشتدت عليه".