للرحلات الضروريّة فقط.. المفوضيّة الأوروبيّة توصي باستئناف السفر مع بريطانيا

بعد إغلاق الحدود ومنع السفر من وإلى بريطانيا، المفوضيّة الأوروبيّة توصي الدول الأعضاء بتسهيل استئناف حركة النقل من أجل "السفر الضروري".

  • لافتة تشير إلى اغلاق المعبر الحدودي الفرنسي في ميناء دوفر جنوب شرق إنجلترا / 22 ديسمبر 2020 (أ.ف.ب)
    لافتة تشير إلى اغلاق المعبر الحدودي الفرنسي في ميناء دوفر جنوب شرق بريطانيا - 22 كانون الأول/ديسمبر 2020 (أ.ف.ب)

أوصت المفوضيّة الأوروبيّة، الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتسهيل استئناف حركة النقل مع بريطانيا من أجل "السفر الضروري ولتجنب اضطرابات سلسلة الإمدادات".

سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سيناقشون مساء اليوم الثلاثاء هذه التوصية، التي تهدف إلى السماح لآلاف من مواطني الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بالعودة إلى بلادهم.

وقالت التوصية "ينبغي استثناء مواطني الاتحاد والمواطنين البريطانيين المتوجهين إلى دولتهم العضو أو إلى بلد الإقامة، إضافة إلى مواطني دول أخرى يتمتعون بحقوق حرية التنقل في الاتحاد الأوروبي، من أيّ قيود مؤقتة إضافية شرط أن يخضعوا لفحص كوفيد-19 أو للحجر".

التوصية أشارت إلى أن "طاقم النقل داخل الاتحاد الأوروبي ينبغي استثناؤه من أيّ حظر سفر عبر أيّ حدود ومن شروط الفحص أو الحجر حين يعبر الحدود للتوجه إلى سفينة أو سيارة أو طائرة ويعود منها".

غالبية دول الاتحاد الاوروبي علّقت منذ أمس الإثنين، الرحلات الجويّة والبحريّة والبريّة وبواسطة السكك الحديد مع المملكة المتحدة، بعد ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا.

واتخذت دول الاتحاد إجراءات وقائية لفترة تتراوح بين يوم ويومين، لكن ألمانيا ولوكسمبورغ قررتا تمديد إغلاق حدودهما حتى 6 كانون الثاني/يناير 2021. 

وطُلب الإثنين من المفوضيّة أن تُصدر هذه التوصية للسماح بعودة السائقين العالقين في المملكة المتحدة، بعد إغلاق نفق "المانش"، لكن دبلوماسياً أوروبياً أوضح أن موافقة الدول الأعضاء "ليست مضمونة". 

يذكر أن خبراء الاتحاد الأوروبي توصلوا إلى خلاصة مفادها أن اللقاحات الراهنة المضادة لفيروس كورونا، تتصف بالفاعلية لمكافحة السلالة الجديدة من "كوفيد-19".