الأسير جبريل الزبيدي يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ13

ذوو الأسير الزبيدي، يقولون بأن سلطات الاحتلال رفضت إطلاق سراح نجلهم الذي أنهى مدة حكمه وهي 10 شهور، وتم تحويله للاعتقال الاداري لمدة ستة شهور إضافية، ويقبع في سجن النقب الصحراوي.

  • الاسير الزبيدي
    الاسير جبريل الزبيدي

يواصل الأسير جبريل محمد الزبيدي من مخيم جنين، اليوم الجمعة، إضرابه المفتوح عن الطعام، لليوم الثالث عشر على التوالي احتجاجاً على تحويله للاعتقال الإداري.

وأفاد ذوو الأسير الزبيدي، بأن سلطات الاحتلال رفضت إطلاق سراح نجلهم الذي أنهى مدة حكمه وهي 10 شهور، وتم تحويله للاعتقال الاداري لمدة 6 شهور إضافية، ويقبع في سجن النقب الصحراوي.

يُشار إلى أن الأسير جبريل الزبيدي تعرّض للمطاردة من قِبل قوات الاحتلال وقضى قرابة 12 عاماً في سجون الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى، وأفرج عنه في 29 كانون الأول/ ديسمبر 2016، وأعيد اعتقاله قبل 10 شهور.

و استشهدت والدته وشقيقه طه خلال معركة مخيم جنين، التي اعتقل فيها شقيقه يحيى، ويقبع حالياً في الأسر هو وشقيقه القائد زكريا الزبيدي، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، بعدما طارده الاحتلال منذ بداية الانتفاضة، إضافة لشقيقه داوود الذي لايزال موقوفاً منذ عام.

هذا ويدخل الأسير محمود أحمد ياسين من بلدة قباطية جنوب جنين، اليوم الجمعة، عامه الـ 15 على التوالي داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

اعتقلت قوات الاحتلال 25 كانون الأول/ ديسمبر عام 2006، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 17 عاماً.