تظاهرات مناهضة للتطبيع في المغرب.. ونتنياهو: وفد مغربي سيصل إلى تل أبيب

تحت عنوان "التطبيع خيانة"، تشهد مدينة المحمدية بين الرباط والدار البيضاء وقفة احتجاجية دعماً لفلسطين، ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يقول إن "وفداً مغربياً سيتوجه إلى تل أبيب اليوم لبحث سبل تعزيز العلاقات بعد التطبيع".

  • وقفة احتجاجية جديدة دعماً لفلسطين في المغرب وقوات الأمن تقمع التظاهرين
    منعت قوات الأمن المغربية المتظاهرين من متابعة وقفتهم التي نددوا خلالها بالتطبيع

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن "وفداً مغربياً سيتوجه إلى تل أبيب اليوم لبحث سبل تعزيز العلاقات بعد التطبيع".

وفي فيديو نشره على "تويتر"، تحدث نتنياهو عن المكالمة التي أجراها مع الملك المغربي محمد السادس ودعوته لزيارة تل أبيب.

وفي غضون ذلك، وتحت عنوان "التطبيع خيانة"، شهدت مدينة المحمدية بين الرباط والدار البيضاء وقفة احتجاجية دعماً لفلسطين.

ومنعت قوات الأمن المغربية المتظاهرين من متابعة وقفتهم التي نددوا خلالها بالتطبيع، وأكدوا وقوفهم فيها إلى جانب فلسطين وقضيتها، وحملوا لافتات تشجب التطبيع وتشدد على أن فلسطين أمانة.

وتستمرّ التحركات الشعبيّة المناهضة للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي في المغرب بعد أيام من توقيع اتفاق رسميّ بين الطرفين برعاية أميركيّة.

يذكر أنّ المغرب و"إسرائيل" وأميركا وقّعت في 23 كانون الأول/ديسمبر الجاري اتفاقاً ثلاثياً تضمن عدة مذكرات تفاهم لإقامة علاقات بين المغرب و"إسرائيل"، وصفه وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بأنه "خريطة طريق سيعمل الأطراف الثلاثة عليها خلال المرحلة المقبلة".

كما زار وفد إسرائيلي-أميركي الرباط خلال هذا الأسبوع بعد أن وصل الثلاثاء الماضي على متن أوّل رحلة مباشرة من تل أبيب. 

وفي مقابلة خاصة مع موقع "والاه" العبري، قال وزير الخارجيّة المغربي ناصر بوريطة إن "العلاقات بين المغرب وإسرائيل ستكون طبيعيّة، وستتضمن زيارات ولقاءات على كل المستويات، بما فيها المستوى السياسي الرفيع المستوى".