مادورو يتهم كولومبيا بالتخطيط لهجمات جديدة ضد بلاده

الرئيس الفنزويلي يكشف عن مخطط هجمات جديدة ضد بلاده، ويتهم كولومبيا بالوقوف وراءه.

  • مادورو: كولومبيا تخطط لشن هجمات ضد بلادنا نهاية العام
    مادورو: كولومبيا تخطط لشن هجمات ضد بلادنا نهاية العام

اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو السلطات الكولومبية بالتخطيط لهجمات جديدة ضد عسكريين في فنزويلا.

مادورو وفي خطاب له، قال: "إن هناك تحضيرات في كولومبيا لشن هجمات جديدة ضد عسكريين في بلادنا، مع مرتزقة مدربين وبتمويل من الرئيس الكولومبي إيفان دوكي، والهجمات يحضر لتنفيذها نهاية هذا العام".

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاتهام ليس الأول من قبل مادورو لكولومبيا ورئيسها إيفان دوكي بتدبير هجمات ضد فنزويلا.

مادورو كان قد تحدث في وقت سابق من هذا الشهر عن إحباط مخطط لاغتياله  خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة، متهماً الاستخبارات الأميركية الكولومبية بالوقوف وراءه.

وكشف مادورو عن أنه جرى تغيّير مركز الاقتراع الخاص  به لأنه كانت هناك معلومات عن مخطط لاغتياله، مضيفاً أن "مصدراً استخباراتياً كولومبياً موثوق جداً أفادني بأن الاغتيال قد خطط ليكون مباشرة وبالبث الحي".

وقبل أيام، تظاهر الآلاف في العاصمة الفنزويلية كراكاس، احتفاءً بفوز التحالف البوليفاري في الانتخابات  ودعماً للرئيس نيكولاس مادورو.

المتظاهرون ساروا باتجاه ساحة سيمون بوليفار حاملين صور مادورو وهتفوا لفنزويلا، وذلك بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية التي رفضتها بعض أحزاب المعارضة المدعومة من واشنطن.