الرئاسة الإيرانية: وضعنا خططاً لرفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20%

مكتب الرئاسة الإيرانية يعلن عن وضع هيئة الطاقة الذرية خططاً لرفع تخصيب اليورانيوم إلى 20%، ويؤكد أن إيران ستخصب نحو 120 كيلوغراماً من اليورانيوم بنسبة 20% هذا العام

  • الرئاسة الإيرانية: وضعنا خططاً لرفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20%
    الرئاسة الإيرانية: وضعنا خططاً لرفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20%

أكد محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني أنه تم إبلاغ منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بالبدء بتنفيذ قانون "الإجراءات الاستراتيجية لرفع العقوبات والحفاظ على مصالح إيران".

واعظي وعلى هامش اجتماع الحكومة الأسبوعي، أشار الى أن منظمة الطاقة الذرية الإيرانية تستعد لرفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20%، ولفت الى أنه من المتوقع أن يتم تخصيب 120 كيلوغراماً من اليورانيوم بنسبة 20% خلال عام.

يأتي ذلك بعدما أكد نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي، التزام بلاده تنفيذ قرار مجلس الشورى القاضي برفع نسبة تخصيب اليورانيوم، مشدداً على أنه لا يمكن لإيران أن تتحمل كل تكاليف تنفيذ الاتفاق النووي.

بدوره، قال سفير ومندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي في تغريدة على "تويتر"، إن "تقديم تقييم وتحليل حول الأنشطة النووية الإيرانية، يعد خروجاً عن إطار  مهمة الوكالة بحسب الاتفاق النووي"، مشيراً إلى أن دور الوكالة في الاتفاق ينحصر فقط في المراقبة والتحقق من الإجراءات ذات الصلة بالأنشطة النووية وتقديم التقارير .

وكان البرلمان الإيراني، الشهر الماضي، قد صوّت لصالح إلزام الحكومة برفع نسبة تخصيب اليورانيوم، في تطور جديد يلي قرار إيران السابق بتخفيف التزاماتها ضمن الاتفاق النووي لعام 2015 رداً على الانسحاب الأميركي منه.

في المقابل، دعا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران والدخول في مفاوضات.

غروسي وفي حديث لشبكة "سي بي إس نيوز" أكد أن انسحاب الرئيس دونالد ترامب الأحادي الجانب من الاتفاق النووي مع إيران زاد المخاطر".

وأضاف أن إيران قللت تدريجياً من تنفيذ التزاماتها بالاتفاق منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، لافتاً إلى أن "إيران تتقدم في برنامجها النووي، ومن الجيد أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية موجودة فيها، ويمكنها الإبلاغ عن التطورات".