بعد تهديدها.. "أصحاب أهل الكهف" يدعو العراقيين للابتعاد عن الأرتال الأميركية

تشكيل أصحاب أهل الكهف العراقي يقول إن العراقيين العاملين مع القوات الأميركية في الدعم اللوجستي يتحملون مسؤولية القتل أو الجرح أثناء مرورهم في المحافظات العراقية.

  • القوات الأميركية في العراق (صورة أرشيفية)
    القوات الأميركية في العراق (أرشيف)

دعا تشكيل أصحاب أهل الكهف العراقي المواطنين إلى الابتعاد عن الأرتال الأميركية والنقاط التي تتواجد فيها مصالح لواشنطن في العراق حفاظاً على حياتهم. 

بيان أصحاب أهل الكهف أكّد أن العراقيين العاملين مع القوات الأميركية في الدعم اللوجستي؛ يتحملون مسؤولية القتل أو الجرح أثناء مرورهم في المحافظات العراقية.

التشكيل الذي أعلن عن نفسه في نيسان/أبريل الماضي، عندما نشر مشاهد تظهر استهداف رتلٍ للجيش الأميركي في العراق.

وقبل يومين، أفاد مراسل الميادين بانفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلاً يتبع التحالف الدولي بقيادة واشنطن بالقرب من منفذ جريشان الحدودي مع الكويت. وفي الوقت ذاته، قال مراسلنا إنه تم استهداف رتل للدعم اللوجستي الأميركي في اليوسفية جنوب بغداد.

وتجدر الإشارة إلى أن سريّة "قاصم الجبارين" العراقيّة، تبنت منذ أيام هجمات على أرتال تابعة للتحالف الدولي، مؤكدةً أنها ستترصد "فلول الاحتلال وعملائه، وضرباتنا قاصمة ودقيقة ولا تخطئ هدفها". 

مصادر للميادين أفادت مطلع الشهر الماضي بأنّ السفارة الأميركية في بغداد أكدت صحة معلومات موقع "بوليتيكو" عن خفض عدد موظفيها.

وأضافت المصادر أن برقية وصلت بتوجيه مؤقت للإبقاء على السفير أو القائم بأعمال السفير والموظفين الأساسيين، لافتة إلى أن التوجيه جاء من البيت الأبيض.

فيما أوضح موقع "بوليتيكو" أن "الخطوة تأتي تحسباً لرد إيراني في ذكرى استشهاد الفريق قاسم سليماني، التي تحل في 3 كانون الثاني/يناير.

يذكر أن التحالف بقيادة واشنطن قلص في تموز/يوليو الماضي عدد أفراده في العراق، وحوّل مهمتهم إلى مجموعة استشاريين تتكون من فرق استشارية من 13 دولة من أعضاء التحالف.