صحيفة إيرانية: الإمارات تجسّ نبض إيران وخطوتها المقبلة بخصوص اغتيال زاده

اتصالات بين الإمارات وإيران لجسّ نبض الأخيرة حول خطوتها المقبلة بشأن الانتقام من عملية اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده، والنقاش حول قضية التوتر في الخليج.

  • اتصالات بين الإمارات وإيران لاحتواء التوتر في الخليج واغتيال العالم الإيراني محسن زاده
    اتصالات بين الإمارات وإيران لاحتواء التوتر في الخليج واغتيال العالم الإيراني محسن زاده

نشرت صحيفة​ "وطن أمروز" الإيرانية في عددها الصادر، اليوم الإثنين، خبراً جاء فيه أن "اتصالات سرية ومكثفة جرت مؤخراً بين إيران ودولة الإمارات،​ وركزت خلالها​ أبو ظبي على جسّ نبض، واتجاه الخطوة الإيرانية المقبلة، بعد اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده، وأيضاً التوتر الأخير في الخليج".

وأشارت الصحيفة الإيرانية نفسها إلى أنه "جرى التأكيد أيضاً على أمن الملاحة في الخليج ومضيق هرمز​"، حيث "أكدت طهران ضرورة أن تكون أبو ظبي حذرة من وقوع أي استفزاز أو حادث أمني يحصل"، وفق الصحيفة. فيما كانت إيران حذّرت عبر الأمم المتحدة قبل يومين من مغامرة عسكرية أميركية في منطقة الخليج.

ولفتت "وطن أمروز" إلى أن أبو ظبي​ جددت لإيران "عدم صلتها بأي شكل من الأشكال، وأنها لم تكن لا ممر​ ولا مقر بشأن ما يتعلق​ باغتيال فخري زاده".

الصحيفه أشارت أيضاً إلى أن حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، شارك في الاتصالات، حيث تمّ التأكيد على أهمية الأمن والاستقرار في المنطقة، وفي الإمارات ودبي تحديداً، من أجل ازدهار الاقتصاد في الإمارة، وما ينعكس إيجاباً على العلاقة التجارية مع إيران​. 

يذكر أن العالم الإيراني محسن فخري زاده اغتيل في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، قرب العاصمة طهران. وتوعّد مسؤولون إيرانيون بالانتقام.

وكان خبراء أمنيون أجمعوا على أنّ عملية اغتيال زاده استلزمت قدرات استخباريّة واحترافاً عالي المستوى لا تملكه إلا الدول المحترفة لعمليات "إرهاب الدولة". وأشاروا إلى أن عملية الرد على الاغتيال سيكون "بتوقيت إيران".

وعن المتهمين بالجريمة، قال مندوب إيران الدائم في الأمم المتحدة مجيد تخت روانتشي، في 22 كانون الأول/ديسمبر 2020، "توصلنا لخيوط تشير إلى أن اغتيال فخري زادة تمّ من قبل إسرائيل". وكانت شبكة "CNN" نقلت عن مسؤول في الإدارة الأميركية، أن "إسرائيل" تقف وراء عملية اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده في طهران.

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون أن حاملة الطائرات "يو إس إس نيميتز" ستبقى في مياه الخليج، بسبب "التهديدات الأخيرة" من جانب إيران، وذلك بعد تقارير أشارت إلى أنها "ستعود إلى قاعدتها بالولايات المتحدة".

وتجري نيميتز دوريات في مياه الخليج منذ أواخر تشرين الثاني/نوفمبر، لكنّ وسائل إعلام أميركية كانت قالت الأسبوع الماضي إن كريستوفر ميلر القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي أمر حاملة الطائرات بالعودة إلى قاعدتها.