"الصحة العالمية": نسخة كورونا في جنوب أفريقيا ليست أكثر عدوى من نسخة بريطانيا

منظمة الصحة العالمية تنفي فرضية أن يكون النوع الجديد من فيروس كورونا في جنوب أفريقيا، أسرع انتشاراً من النوع المكتشف في المملكة المتحدة.

  • ظهرت طفرة في فيروس كورونا في بريطانيا وجنوب أفريقيا

نفت المديرة الفنية لمنظمة الصحة العالمية ماريا فان كيركوف، اليوم الثلاثاء، أن تكون الطفرة الجديدة لفيروس كورونا في جنوب أفريقيا، أكثر عدوى من تلك المسجلة في بريطانيا.

وقالت كيركوف إنه "لا يوجد ما يشير إلى أن نوع فيروس كورونا الذي تم تحديده في جنوب أفريقيا، أكثر قابلية للانتقال من النوع الذي ينتشر بسرعة في بريطانيا".

ودعت المنظمة، في وقت سابق، الحكومات إلى اتخاذ ما في وسعها من تدابير للحد من انتشار سلالتين جديدتين من فيروس كورونا، تم اكتشافهما في بريطانيا وجنوب أفريقيا.

وسبق أن أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، أن "العلماء البريطانيين اكتشفوا سلالة جديدة من فيروس كورونا، قد تكون سبباً لانتشار مرض كوفيد- 19 بسرعة كبيرة، في جنوب شرقي المملكة".

وتابع: "هذه الطفرة من الفيروس تتفوق على الطفرات السابقة في سرعة الانتشار، والمعلومات الأولية تدل على أنها قد تكون أكثر معدية منها بنسبة 70%".

وكان رئيس المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانز كلوج، قد أوضح أن الفيروس المتحول، بات منتشراً في 8 دول أوروبية.