إصابات خطيرة في اقتحام الكونغرس الأميركي من قبل أنصار ترامب

اقتحام مبنى الكونغرس الأميركي يتسبب بفوضى أمنية، ويؤدي إلى عددٍ من الإصابات.

  • اقتحام الكونغرس الأميركي يخلّف ضحايا
    أعضاء الكونغرس التزموا الحذر خوفاً من أي خطر (أ ب)

تتواصل الاشتباكات على أبواب مبنى الكونغرس وداخله، حيث يجتمع مؤيدو الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، للتنديد بتوجه الكونغرس لحسم النتيجة لصالح الديموقراطي جو بايدن. 

وشهر عناصر الشرطة مسدساتهم داخل مجلس النواب لحماية المشرعين، قبل أن يتم إجلاءهم  إلى مكان آمن غير معروف، كما ذكرت وسائل إعلام محلية. 

وتطورت الأحداث من تجمع فاشتباك بالأيادي، لكن وسائل إعلام أميركية تحدثت أيضاً عن إطلاق النار وإلقاء القنابل المسيلة للدموع داخل مبنى الكونغرس.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن مصادر إصابة سيدة بإطلاق نار في مبنى الكابيتول هيل، فيما تحدثت شبكة "إن.بي.سي" عن إقدام ضابط من قوات إنفاذ القانون، بإطلاق النار على شخص داخل مبنى الكونغرس.

وتحدثت بعض المصادر، عن إصابة امرأة بشكل خطير، إثر إطلاق عيار ناري على صدرها في محيط مبنى الكابيتول.

الاشتباكات داخل مبنى الكونغرس تأتي بعد أن دعا ترامب أنصاره للمسير إلى الكونغرس ودعوة "النواب الشرفاء" إلى الاعتراض على نتائج انتخابات الرئاسة، قائلاً: "سنوقف سرقة الانتخابات ولدينا مزيد من الأدلة على فوزنا بتلك الانتخابات".