كيف علّقت إيران وفنزويلا على أحداث الكونغرس؟

الرئيس الإيراني حسن روحاني يصف الديمقراطية الأميركية بالفاشلة والهشة، وفنزويلا تستنكر الاستقطاب السياسي لأنصار ترامب.

  • فنزويلا تدين الاستقطاب السياسي لأنصار ترامب.. والأمم المتحدة تطالب باحترام النتائج
    فنزويلا تستنكر الاستقطاب السياسي لأنصار ترامب.. وروحاني يقول إن ديمقراطية أميركا هشةٌ للغاية

قال الرئيس الإيراني ​حسن روحاني​ إن "ما حدث في ​الولايات المتحدة​ أظهر فشل الديمقراطية الأميركية وهشاشتها".

واعتبر أن "انتشار الشعبوية في الولايات المتحدة ووصول شخص مثل ​دونالد ترامب​ إلى ​السلطة​ خلق مشاكل كبيرة ل​أميركا​ و​العالم​ خصوصاً في الشرق الأوسط​​​​​​​".

من جهتها، دانت الحكومة الفنزويلية في تغريدة على تويتر "الاستقطاب السياسي" للولايات المتحدة حيث تحول اعتراض أنصار ترامب على نتيجة الانتخابات  إلى أعمال عنف في العاصمة".

وفي السياق نفسه، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن حزنه إزاء الأحداث التي وقعت أمس في مقر الكونغرس الأميركي في واشنطن.

المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، وخلال مؤتمر صحفي اليوم، شدد على أهمية أن يمنع القادة السياسيون في مثل هذه الظروف مؤيديهم عن العنف واحترام العمليات السياسية وسيادة القانون.

"الناتو" مشاهد صادمة

بدوره، أعرب رئيس الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة فولكان بوزكير عن قلقه مما حدث من أعمال عنف وشغب في مقر الكونغرس.

وذكر بأن الولايات المتحدة هي إحدى أكبر الديمقراطيات في العالم، مشدداً على أن ضرورة أن يسود السلام واحترام العمليات الديمقراطية في هذا الوقت الحرج.

كذلك، أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، عن "صدمته" لاقتحام متظاهرين من أنصار الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب مقرّ الكونغرس في واشنطن، داعياً إلى احترام نتيجة الانتخابات الرئاسية التي فاز بها جو بايدن.

وقال ستولتنبرغ في تغريدة على "تويتر" إن هناك "مشاهد صادمة في واشنطن"، مضيفاً أن "نتيجة هذه الانتخابات يجب أن تحترم"، في وقت جدّد فيه ترامب رفضه الإقرار بهزيمته.

أوروبياً أيضاً، استنكر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أحداث العنف قائلاً: "إن ما حصل في الكابيتول هو اعتداءٌ على الديموقراطية الأميركية" .

جونسون: لانتقال السلطة سلمياً

من جانبه، وصف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ما حصل بـ"المشاهد المخزية"، مطالباً بنقل السلطة سلمياً.

بينما قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن " مشاهد اقتحام الكونغرس أغضبتني وأزعجتني"، كذلك دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أنصار ترامب إلى "التوقف عن الدوْس على الديموقراطي"، قائلاً: "إن أعداء الديمقراطية سوف يفرحون بهذه الصور التي لا تطاق من واشنطن، الكلمات المستفزة تسبب أعمال عنف".

أما وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان فوصف دخول أنصار ترامب مبنى الكابيتول بأنه مساسٌ خطيرٌ بالديموقراطية.

نتنياهو: هجومٌ مخزٍ ويجب إدانته

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قال إن الهجوم على مبنى الكابيتول في واشنطن مخز ويجب إدانته.

بدةرها،قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، في بيان على الموقع الرسمي للوزارة: "نحن واثقون من أن سكان الولايات المتحدة يأملون في الأمن والهدوء، خاصة وسط تفشي فيروس "كورونا" المستجد، كما نأمل أيضاً بأن يجد الأمريكيون السلام والاستقرار والأمن في أسرع وقت ممكن".