ظريف يعلّق على أحداث واشنطن: لا زال بإمكان ترامب بدء حرب نووية

وزير الخارجية الإيراني يصف الرئيس الأميركي المنتهية ولايته بـ"المارق"، ويحذر من استمرار سلطته "غير المحدودة".

  • ظريف يعلّق على أحداث واشنطن: لا زال بإمكان ترامب بدء حرب نووية
    ظريف: ترامب المارق أراد الانتقام من شعبه

اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب بأنه "أراد الانتقام من شعبه"، وذلك تعليقاً على اقتحام أنصار ترامب مبنى الكونغرس، خلال جلسة التصديق على فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة.

وقال ظريف، في تغريدة على "تويتر"، إن ترامب "المارق الذي أراد الانتقام من شعبه، كان يفعل ما هو أسوأ بكثير لشعبنا وللآخرين في السنوات الـ4 الماضية".

وأضاف: "الأمر المقلق هو أن نفس الرجل، ما زالت لديه سلطة غير محدودة لبدء حرب نووية، وهو مصدر قلق أمني للمجتمع الدولي بأكمله".

وكان الرئيس الإيراني ​حسن روحاني​، أكد في وقت سابق، أن ما حدث في ​واشنطن​ "أظهر فشل الديموقراطية الأميركية وهشاشتها".

واعتبر أن "انتشار الشعبوية في الولايات المتحدة ووصول شخص مثل ​دونالد ترامب​ إلى ​السلطة،​ خلق مشاكل كبيرة ل​أميركا​ و​العالم​، خصوصاً في الشرق الأوسط​​​​​​​".

وخلّف اقتحام الكونغرس 4 ضحايا، وفق ما أعلنت الشرطة الأميركية، فيما أثار استغراباً واستياءً شعبياً ورسمياً داخل الولايات المتحدة وخارجها، حيث وصفه الرئيس المنتخب جو بايدن بأنه "تذكار مؤلم أن ديموقراطيتنا جسد هش".