كيف تابع ترامب وعائلته عملية اقتحام مبنى الكونغرس؟

فيديو متداول صوّره دونالد ترامب جونيور، يظهر كيف تابع الرئيس الأميركي وابنته إيفانكا عمليات اقتحام مبنى الكونغرس الأميركي.

  • مؤيديو ترامب يقتحمون الكونغرس
    مؤيديو ترامب يقتحمون الكونغرس

أظهر فيديو متداول، ابن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، دونالد جونيور وآخرين، يحتفلون ويرقصون على أغاني البوب، تزامناً مع اقتحام مبنى الكونغرس.

ويبدأ الفيديو بشكر دونالد جونيور المتظاهرين، قبل أن ينقل الهاتف لإظهار والده وشقيقته إيفانكا يتحدثان إلى شخصيات بارزة في البيت الأبيض، بينما تعرض العديد من الشاشات التلفزيونية لقطات إخبارية لمؤيديهم وهم يسيرون نحو مبنى الكابيتول، بينما يتم تشغيل أغنية بوب بصوت عال في الخلفية.

ومن غير الواضح ما إذا كان الفيديو، الذي صوره دونالد جونيور على هاتفه المحمول، قد تم تصويره قبل أو بعد خطاب الرئيس دونالد ترامب، والذي دعا فيه مؤيديه إلى أن "يقاتلوا بقوة أكبر، ويتوجهوا إلى مبنى الكابيتول".

هذا وكشفت قناة "سي ان ان" الأميركية أن ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأميركي كانت تقيم جلسة تصوير خلال اقتحام مبنى الكونغرس.

وأضافت القناة أن ميلانيا كانت تشرف على مشروع التصوير مع اقتراب مغادرتها البيت الأبيض وكان ممكناً رؤية الإضاءة الاحترافية من النوع المستخدم في التصوير الفوتوغرافي والفيديو من خلال نوافذ البيت الأبيض.

واقتحمت حشود من أنصار الرئيس الأميركي، يوم الأربعاء الماضي، الحواجز التي وضعتها الشرطة حول مبنى الكونغرس. وصعد المتظاهرون إلى الباحة الرئيسية للمبنى، ورفعوا أعلاماً مناصرة لترامب، ورددوا هتافات رافضة لنتائج انتخابات الرئاسة الأميركية التي أسفرت عن فوز منافسه الديموقراطي، جو بايدن.

وإثر نجاح أنصار ترامب في دخول المبنى، دعت شرطة الكونغرس، أعضاء مجلس النواب، إلى أن يأخذوا أقنعة الغاز من تحت مقاعدهم وأن يكونوا مستعدين لاستخدامها، فيما أظهرت صور ومقاطع فيديو الشرطة الأميركية تطلق الغاز المسيل للدموع، في محاولة لمنع المزيد من أنصار الرئيس المنتهية ولايته من اقتحام مبنى الكونغرس.

واعتقلت الشرطة الأميركية ريتشارد بارنيت بتهم جنائية متعددة تتعلق بأنشطة غير قانونية في مبنى الكابيتول بعد أن تم تصويره وهو يرفع قدميه على مكتب رئيس مجلس النواب نانسي بيلوسي.

وجاءت الاشتباكات داخل الكونغرس بعد أن دعا ترامب أنصاره للمسير إلى المبنى ودعوة "النواب الشرفاء" إلى الاعتراض على نتائج انتخابات الرئاسة، قائلاً: "سنوقف سرقة الانتخابات ولدينا مزيد من الأدلة على فوزنا بتلك الانتخابات".

وسبق ذلك فوز المرشحين الديموقراطيين في انتخابات ولاية جورجيا الأميركية.

هذا وأغلق موقع "تويتر"، أمس الجمعة، حساب ترامب الشخصي نهائياً ومنعه من كتابة التغريدات عبر الحساب الرسمي المخصّص لرئيس الولايات المتّحدة الأميركيّة تحسباً من تحريض إضافي على العنف.