بالفيديو... نواب جمهوريون يرفضون ارتداء الأقنعة الواقية أثناء هجوم الكابيتول

6 أعضاء جمهوريين في مجلس النواب الأميركي، يظهرون في فيديو نُشر على السوشال ميديا، وهم يرفضون ارتداء أقنعة واقية ضد كورونا قدمتها لهم زميلتهم الديموقراطية، خلال هجوم أنصار ترامب على مبنى الكابيتول الأربعاء الماضي.

  • صورة من الفيديو الذي انتشر على السوشال ميديا تظهر نواب جمهورين بلا أقنعة واقية خلال هجوم الكابيتول
    صورة من الفيديو الذي انتشر على السوشال ميديا تظهر نواباً جمهوريين بلا أقنعة واقية خلال هجوم الكابيتول

ظهر ستة أعضاء جمهوريين في مجلس النواب، يرفضون الأقنعة التي قدمتها زميلة لهم أثناء هجوم الكابيتول يوم الأربعاء الماضي.

وفي فيديو نُشر على "تويتر" أمس الجمعة، عرضت النائبة ليزا بلنت روتشستر، وهي ديموقراطية من ولاية ديلاوير، أقنعة واقية ضد فيروس كورونا لزملائها الجمهورييّن، لكنهم رفضوا أخذها وارتداءها.

مقطع الفيديو المنشور تمّ تصويره من داخل غرفة آمنة حيث تجمع المشرعون خلال الفوضى التي وقعت بعد هجوم أنصار ترامب على مبنى الكابيتول.

نائبة جورجيا مارجوري تايلور جرين، نائب أوكلاهوما ماركواين مولين، نائب أريزونا آندي بيغز، نائب بنسيلفانيا سكوت بيري، نائب تكساس مايكل كلاود، ونائب كاليفورنيا دوج لامالفا، تمّ تصويرهم وهم يجلسون بقرب بعضهم البعض ومن دون أقنعة، رافضين ارتداءها.

ويُسمع نائب أوكلاهوما ماركواين مولين في الفيديو وهو يقول: "أنا لا أحاول أن أصبح سياسياً هنا".

النائبة الديموقراطية ليزا بلنت روتشستر، عبرت لشبكة "سي.ان.ان" أمس الجمعة عن قلقلها للغاية "لأننا كنا نجلس في حدث فائق الانتشار، لكن بدلاً من الجلوس والندب، حاولت الشروع في العمل لمحاولة إقناع الناس بارتدائها".

وأضافت روتشستر: "شعرت بخيبة أمل من أولئك الذين لم يقبلوا الأقنعة".

مكتب نائبة جورجيا الجمهوريّة مارجوري تيلور غرين، رد على شبكة "سي.ان.ان"، موضحاً أنّ "عضو الكونغرس غرين، شخص بالغ تتمتع بصحة جيدة وقد جاءت نتيجة اختبارها سلبيّة بالنسبة لكوفيد-19 في البيت الأبيض هذا الأسبوع فقط".

المكتب برر بأنّه "لا نعتقد أنه يجب إجبار الأميركيين غير المصابين على تكميم أنفسهم بقناع. تحتاج أميركا إلى إعادة فتح البلاد لتعود إلى طبيعتها". 

وحذر مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، الدكتور روبرت ريدفيلد، من أن أحداث الكابيتول يوم الأربعاء "سيكون لها عواقب على الصحة العامة".

ريدفيلد أشار إلى أنّه "كان هناك عدد كبير من الناس الذين لا يرتدون الأقنعة ومن دون أي تباعد اجتماعي، وكانوا جميعاً معاً في مبنى الكابيتول".

وعبّر المغردون الأميركيون عن اعتراضهم على ما حصل، واصفين هؤلاء النواب بـ"ناشري كوفيد-19 والأكاذيب"، معتبرين أنّه ليس من المستغرب قيامهم بذلك "لكن المشكلة هي أنهم يعرضوننا جميعاً للخطر بسبب هذا السلوك الخطير". 

يذكر أن الولايات المتحدة سجلت حتى الآن أكثر من 22 مليون إصابة بفيروس كورونا، فيما انطلقت حملة التلقيح فيها ضد الفيروس منذ كانون الأوّل/ديسمبر الماضي.