أميركا تصدر مرسوماً يعتبر روسيا والصين وإيران وكوبا وكوريا الشمالية دولاً معادية

وزارة التجارة الأميركية تعلن حظر توريد جميع التقنيات الخاضعة لقواعد الرقابة على التصدير إلى عدد من جيوش العالم، وتقول إنّ "الإجراءات تشمل جيوش روسيا والصين وكوبا وفنزويلا".

  • أميركا تصدر مرسوماً يعتبر روسيا والصين وإيران وكوبا وكوريا الشمالية دولاً معادية
    وزارة التجارة الأميركية أضافت الشركة الوطنية الصينية للنفط وشركة "سكايرايزون" إلى لائحة العقوبات

أصدرت وزارة التجارة الأميركية، اليوم الخميس، مرسوماً داخلياً يعتبر روسيا والصين وإيران وكوبا وكوريا الشمالية دولاً معادية.

وأعلنت الوزارة  الأميركية حظر توريد جميع التقنيات الخاضعة لقواعد الرقابة على التصدير إلى عدد من جيوش العالم،  مشيرةً إلى أن "الإجراءات تشمل جيوش روسيا والصين وكوبا وفنزويلا".

هذا وأضافت الوزارة الشركة الوطنية الصينية للنفط وشركة سكايرايزون إلى لائحة العقوبات.

وكان سفير روسيا في واشنطن أناتولي أنطونوف، قال في وقت سابق، إنّ "موسكو تعتبر قيود التصدير التي تفرضها وزارة التجارة الأميركية بحق مؤسسات وشركات روسية، تدميرية، وستدفع العلاقات إلى أزمة أكبر".

وأشار أنطونوف إلى أنّ "مثل هذه التصرفات من جانب الإدارة الأميركية تُعتبر مدمرة. وهي ليس فقط تقوض التعاون الاقتصادي الباقي بين بلدينا، بل وستمنع أي آفاق إيجابية".

ولفت السفير الروسي إلى أن الإدارة الأميركية صنّفت ضمن "المخالفين"، حتى مؤسسة يتم استثمار رأس مال أميركي فيها. وقال: "نحن نتحدث عن شركة VSMPO -Avisma، أكبر مورد للتيتانيوم لصناعة الطيران الأميركية".

وقبيل انتهاء ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأيام، أعلنت إدارته أنها أعادت إدراج كوبا على القائمة الأميركية السوداء لـ"الدول الداعمة للإرهاب" بعدما قامت إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما بسحبها من اللائحة.

وكانت الصين اتهمت، في كانون الأول/ ديسمبر، واشنطن بـ"التنمر" بعدما أعلنت الأخيرة عن فرض قيود على صادرات عشرات الشركات الصينية على خلفية "علاقاتها المحتملة بالجيش الصيني".