ظريف يزور موسكو لمناقشة كاراباخ ومنطقة الخليج وخطة العمل المشتركة

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروف تعلن عن موعد المحادثات بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيراني محمد جواد ظريف، وأبرز العناوين التي سيتم مناقشتها.

  • المحادثات بين لافروف وظريف ستجري في موسكو في 26 كانون الثاني/يناير.
    المحادثات بين لافروف وظريف ستجري في موسكو في 26 كانون الثاني/يناير.

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن المحادثات بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيراني محمد جواد ظريف ستجري في موسكو في 26 كانون الثاني/يناير.

وقالت زاخاروفا في تصريح صحافي، اليوم الجمعة، إنه "من المقرر مناقشة الوضع في إقليم ناغورنو كاراباخ، وخطة العمل المشتركة الشاملة، والوضع في سوريا وأفغانستان ومنطقة الخليج".

وأضافت زاخاروفا أنه بالإضافة إلى ذلك، "ستتم مناقشة الأجندة الثنائية، وفي مقدمتها المكون التجاري والاقتصادي في سياق تنفيذ المشاريع المشتركة الرئيسية في مجال الطاقة والنقل".

يذكر أن ظريف زار موسكو في أيلول/ سبتمبر الماضي، وأكد في مؤتمر صحافي مع لافروف أن البلدين اتفقا على خطة العمل المشتركة رغم الضغوطات الأميركية.

كما وأكد لافروف في لقاءات سابقة مع ظريف في العام المنصرم على ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي، ومقاومة موسكو الأجندة المعادية لطهران في مجلس الأمن.

هذا ودعا وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني من موسكو في 23 كانون الأول/ديسمبر خلال لقاء مع لافروف إلى "الحوار بين الدول الخليجية وإيران".