"طالبان" ترحّب بإعلان واشنطن تخفيض عديد قواتها في أفغانستان

"طالبان" ترحّب بإعلان واشنطن التخفيض الأخير لعديد القوات الأميركية في أفغانستان، والمتحدث باسمها يقول إن تطبيق الاتفاق الموقّع بين طالبان والولايات المتحدة مفيد للبلدين.

  • جنود أميركيون جنوب شرق أفغانستان في 17 سبتمبر 2019 (أ ف ب).
    جنود أميركيون جنوب شرق أفغانستان في 17 سبتمبر 2019 (أ ف ب).

رحّبت حركة طالبان بإعلان واشنطن التخفيض الأخير لعديد القوات الأميركية في أفغانستان إلى 2500 عنصر، ووصفت القرار بالـ"تقدّم الإيجابي".

المتحدث باسم طالبان محمد نعيم قال إن انسحاب قوات أميركية أخرى من أفغانستان هو تدبير براغماتي، مشيراً إلى أن تطبيق الاتفاق الموقّع بين طالبان والولايات المتحدة مفيد للبلدين.

كما أكّد التزام معسكر طالبان باحترام الوعود التي قطعها في الاتفاق، آملاً أن يقوم المعسكر الآخر بالأمر نفسه.

وبعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة خفض عدد قواتها في أفغانستان، أعلنت الشرطة الأفغانية، مقتل 13 من أفراد الشرطة، في هجوم شنّه "متسللون من طالبان" بولاية هيرات شمال غربي البلاد.

وقال عبد الأحد ولي زاده، المتحدث باسم شرطة هيرات، في تصريح نقلته قناة طلوع نيوز المحلية، إن 13 عنصراً من الشرطة المحلية الأفغانية قتلوا في هجوم على موقعهم في مقاطعة غوريان بولاية هيرات، مساء الجمعة.

وأوضح أن الهجوم نفذه 3 "متسللين" من طالبان، حيث قاموا بالاستيلاء على أسلحة عناصر الشرطة إثر الهجوم.

يذكر أن الولايات المتحدة وحركة "طالبان" وقعتا اتفاق "السلام في أفغانستان"، في العاصمة القطرية الدوحة في 29 شباط عام 2020.

ووفق الاتفاق، فإن الجانبين سيتبادلان آلاف الأسرى قبل المفاوضات الأفغانية، كما ستنطلق "مفاوضات السلام" الأفغانية بحلول 10 آذار/ مارس، أشارت وزير الدفاع الأميركية "البنتاغون" إلى أن "الولايات المتحدة لن تتردد في إلغاء الاتفاق مع طالبان في حال انتهكته الحركة".