البرهان: لا نرغب في خوض حرب مع إثيوبيا

تعيلقاً على النزاع الحدودي مع إثيوبيا، رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان، يؤكد أن بلاد لن تفرط في شبر من أراضيها.

  • البرهان: الخرطوم لن تفرط في شبر من أراضيها
    البرهان: الخرطوم لن تفرط في شبر من أراضيها

أكد رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان، أن بلاده لا ترغب في خوض حرب مع إثيوبيا ولا مع أي دولة من دول الجوار.

وقال تعليقاً على الأحداث عند الحدود مع إثيوبيا إن "الخرطوم لن تفرط في شبر من أراضيها"، مشدداً على أن "ما قامت به القوات المسلحة السودانية في منطقة الحدود الشرقية هو انتشارٌ للجيش داخل الأراضي السودانية".

وكانت إثيوبيا اتهمت قوات سودانية بمواصلة التقدّم باتجاه منطقة حدودية متنازع عليها بين الدولتين، وهي كانت قد شهدت اشتباكات دامية في الأسابيع الأخيرة، محذّرة من أن نهجها "السلمي" للنزاع "له حدود".

كما قالت إثيوبيا إنّ الجيش السوداني "نظّم هجمات باستخدام الرشاشات الثقيلة" وأن "العديد من المدنيين قتلوا وجرحوا".

ودخلت الدولتان الواقعتان ضمن منطقة القرن الأفريقي في نزاع طويل الأمد، حول منطقة الفشقة، وهي أراض يزرعها مزارعون إثيوبيون، فيما يؤكد السودان أنها "تابعة له".

هذا وطالب وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين بـ ترسيم الحدود مع أثيوبيا، معتبراً أن "تخطيط الحدود بين البلدين يمثل حلا ناجعا لكل المشاكل".

وفي سياق منفصل، خرجت في السودان، خرجت تظاهرات غاضبة في الخرطوم احتجاجاً على ارتفاع أسعار الخبز والمواصلات.

وأغلق المحتجون شارعاً رئيسياً جنوبي العاصمة السودانية أمام مستودعات للغاز احتجاجاً على فقدان غاز الطبخ ووضع المحتجون متاريس من الحجارة وأشعلوا الإطارات.