"ثأر الشهداء"العراقية متواصلة ضد"داعش"

لليوم الثالث على التوالي يواصل جهاز مُكافحة الإرهاب، سلسلة عملياته، ويتمكن من ضرب شبكة إرهابيـة "لها صلات عديدة مع بقايا عصابات داعـش الإرهابيـة".

  • "ثأر الشهداء" تواصل عملياتها ضدّ "داعش" وتلقي القبض على 3 إرهابيين

تمكنت عناصر جهاز مكافحة الإرهاب، في اليوم الثالث لانطلاق عمليات "ثأر الشهداء"، من ضرب شبكة إرهابيـة "لها صلات عديدة مع بقايا عصابات داعـش الإرهابيـة".

عمليات "ثأر الشهداء" انطلقت بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة وبإشراف جهاز مكافحة الإرهاب، بعد إعلان "داعش" مسؤوليته عن تفجيري بغداد. 

الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، أعلن في بيان اليوم الأحد أن الجهاز "تمكن خلال تنفيذ عملية ثأر الشهيد، من إلقاء القبض على 3 عناصـر إرهابيـة في قضـاء هيت شمال مدينة الرمادي بمُحافظة الأنبار". واضاف البيان أنه "عُثر خلال العملية على وثائق هامة وناضور يستخدم لمُراقبة الأرتال العسكرية ". ليصل عدد الإرهابيين الذين تم إلقاء القبض عليهم إلى 10عناصر خلال الأيام الثلاثة الماضية.

هذا ووقع يوم الخميس الماضي،  انفجاران متتاليان بالقرب من ساحة الطيران والباب الشرقي وسط بغداد، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

ونعت قيادة العمليات المشتركة،أمس السبت، القيادي في الحشد الشعبي أبو علياء الحسيناوي و10 من رفاقه، الذين سقطوا أمس السبت جراء هجوم واسع شنه تنظيم داعش على منطقة العيث شرق محافظة صلاح الدين، بالإضافة إلى إصابة 8 آخرين.

وأشارت القيادة في بيانها إلى أن "الهجوم الإرهابي كان يستهدف أبناء المنطقة من المدنيين، إلا أن أبطال الحشد الشعبي كانوا بمثابة دروع بشرية من أجل حمياتهم"، مؤكدةً "مقتل وإصابة عدد من الدواعش الإرهابيين".