أميركا: سنساعد شريكتنا السعودية في الدفاع ضد الهجمات التي تستهدفها

رغم نفي القوات اليمنية شنها أي هجوم على الأراضي السعودية مؤخراً، وزارة الخارجية الأميركية تدين في بيان "هجوماً" مزعوماً قالت السعودية إنه "استهدف أراضيها".

  • "الخارجية الأميركية": سنحاسب من يحاول تقويض الاستقرار

دانت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الأحد، في بيان لوزارة الخارجية "الهجوم" المزعوم الذي قالت السعودية إنه استهدف أراضيها مؤخراً.

وقالت الخارجية الأميركية إنها "تقوم بجمع المزيد من المعلومات، لكن يبدو أنه كان محاولة لاستهداف المدنيين"، وفق تعبيرها، مشيرةً إلى أن "مثل هذه الهجمات تتعارض مع القانون الدولي وتقوض كل الجهود المبذولة لتعزيز السلام والاستقرار". 

وأضافت الخارجية الأميركية أنه "بينما نعمل على خفض التوتر في المنطقة من خلال الدبلوماسية، بما في ذلك إنهاء الحرب في اليمن، سنساعد أيضاً شريكتنا السعودية في الدفاع ضد الهجمات التي تستهدف أراضيها، ومحاسبة من يحاول تقويض الاستقرار".

وكانت وسائل إعلام سعودية قالت أمس السبت، إن "التحالف الذي تقوده المملكة اعترض ودمّر هدفاً جوياً معادياً أطلقته جماعة أنصار الله اليمنية باتجاه الرياض".

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان التحالف السعودي عن "تدمير طائرة مسيرة أطلقها أنصار الله باتجاه المملكة وزورقاً مفخخاً لأنصار الله في جنوب البحر الأحمر"، على حدّ زعم التحالف السعودي.

ورداً على الإعلام السعودي، أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، أن القوات المسلحة اليمنية لم تنفذ أي عملية ضد دول العدوان خلال الـ24 ساعة الماضية.

وغرد العميد سريع قائلاً: "حقنا الطبيعي والمشروع بالرد على دول العدوان طالما استمر العدوان والحصار على اليمن"، مؤكداً أن "القوات المسلحة اليمنية تقوم بالإعلان عن أي عملية تنفذها بكل فخر وشرف واعتزاز".