"التضامن مع اليمن" مستمر.. وتظاهرة صنعاء: زمن الوصاية الاستعمارية انتهى

أكثر من 9 دول يشاركون بمناسبة "اليوم العالمي لأجل اليمن" بتظاهرات دعماً للشعب اليمني الذي يئن تحت الموت والجوع والمرض، وتظاهرة صنعاء تعتبر أن "تحالف العدوان الأميركي هو عن حق تحالف الإرهابيين".

  • تظاهرة صنعاء: الإرهاب الحقيقي هو ما تقوم به أميركا

اعتبر بيان صادر عن تظاهرة صنعاء اليوم الإثنين، أن التصنيف الأميركي لحركة أنصار الله "جماعة إرهابية"، جاء تتويجاً للممارسات العدوانية الأميركية على اليمن، وتعبيراً عن "فشل ذريع أمام صمود شعبنا".

وقال البيان إن "الإرهاب الحقيقي هو ما تقوم به أميركا من دعم عسكري ولوجستي وسياسي لتحالف العدوان، وحصار اقتصادي جائر، وإغلاق المطارات، ومحاصرة المرضى والجرحى والعالقين".

وأشار إلى أن "تحالف العدوان الأميركي على اليمن هو عن حق تحالف الإرهابيين أنظمةً وجماعات"، حيث "القاعدة" و"داعش" يقاتلون في "صفوف معسكر دول العدوان براياتهم وأعلامهم".

البيان أكد أن التصنيف الأميركي "لن يمنع شعبنا من مواصلة معركته الوطنية وواجبه في دحر العدوان"، مشدداً على أن  "زمن الوصاية الأجنبية الاستعمارية على اليمن انتهى".

ورأى بيان تظاهرة صنعاء أنه "على دول العدوان أن تيأس أنها بعدوانها وحصارها وضغوطها السياسية والاقتصادية ستعيد عجلة الزمن إلى الوراء".

وختم البيان بمباركة لأبطال الجيش واللجان الشعبية بطولاتهم العظيمة، "ونشد على أيديهم ونشيد بتضحياتهم الجسورة في مواجهة العدوان والحصار"، وفق بيان تظاهرة صنعاء.

  • تظاهرة في صعدة بمناسبة اليوم العاملي لأجل اليمن
    تظاهرة في صعدة بمناسبة اليوم العاملي لأجل اليمن

هذا وشهدت محافظات صعدة وتعز وإب وذمار وريمة والضالع وحجة وعمران والبيضاء والمحويت ومأرب والجوف اليمنية، صباح اليوم الإثنين، تظاهرات حاشدة  بمناسبة "اليوم العالمي لأجل اليمن"، وللتنديد باستمرار حرب وحصار التحالف السعودي على اليمن، وقرار تصنيف الولايات المتحدة حركة أنصار الله "جماعة إرهابية" تحت شعار "الحصار والعدوان الأميركي جرائم إرهابية".

واحتشد اليمنيون في تظاهرات صباحية في ساحات متعددة، حيث شهدت محافظة صعدة مسيرات في ثلاث ساحات رئيسية، هي ساحة مدينة صعدة عاصمة المحافظة، وساحة خولان بمديرية حيدان جنوبي غرب المحافظة، ومديريات شدا وغمر ورازح بمنطقة شعارة في رازح الحدودية مع جيزان السعودية غربي صعدة شمال اليمن رفضا لقرار الخارجية الأمريكية تصنيف حركة أنصار الله كمنظمة إرهابية.

وجاء في بيان مسيرة صعدة أن "العدوان على اليمن أميركي بالدرجة الأولى وواشنطن توفر الدعم والغطاء السياسي له"، و "إذا لم يكن ما يفعله العدوان الاميركي السعودي اجراماً وارهاباً فما هو الإرهاب والإجرام؟".

ومن المتوقع اليوم أن تشهد دول عديدة بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا والسويد وفرنسا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا  تحركات احتجاجية ضد حرب التحالف السعودي.

وقال عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله" محمد البخيتي في حديث للميادين إن خطوة واشنطن بتصنيف "أنصار الله منظمة إرهابية" هدفها ترهيب اليمنيين، مضيفاً أن محاولة الولايات المتحدة الضغط على اليمنيين لن تجدي نفعاً.

وشارك ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم " #أوقفوا_الحرب_على_اليمن"، دعماً لليمن ولوقف الحرب والحصار وقتل الأبرياء. وكتبت إحدى الناشطات أن "النصر سيكوف حليفهم دائماً".

في حين نشر نشطاء آخرون صوراً لأطفال يمنيين يعانون من الجوع والمرض، وكتبوا "أيها المجرمون".

من جهته، أرسل "معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان"، اليوم الإثنين، خطاباً إلى الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن.

وفي خطابه بمناسبة "اليوم العالمي لأجل اليمن"، لفت "المعهد إلى جرائم الحرب على اليمن، ولاسيما لجهة استهداف المدنيين وحصارهم وتجويعهم".

كما قدم سلسلة من المطالب من ضمنها، إنهاء الدعم الأميركي للحرب السعودية على اليمن، في أسرع وقت ممكن، وإيقاف بيع الأسلحة للإمارات والسعودية، وإنهاء الحصار المفروض على الموانئ اليمنية، ومحاسبة مرتكبي جرائم الحرب في اليمن، وتعويض الضحايا.

ومن المتوقع أن تشهد دول عديدة اليوم بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا والسويد وفرنسا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا تحركات احتجاجية ضد حرب التحالف السعودي.

وحظي التحرك باهتمام من قبل العديد من الطلاب الجامعين حول العالم من بينهم تجمع طلابي في  جامعة "أيوا" أكدوا أن الصمت عن الحرب على اليمن يعني القبول بها، مشددين على أهمية اظهار أن معارضة العنف والظلم تحظى بإجماع عالمي.

وطالت الحرب السعودية على اليمن أكثر من نصف عقد من الجوع والحرمان وانعدام الأمن الغذائي يقابله عدم اكتراث سعودي.. لا بل إمعان في الحرب.

كذلك طالبت منظمات إغاثة عالمية بالغاء تصنيف "أنصار الله جماعة إرهابية"، منها 22 منظمة إغاثة تعمل في اليمن طالبت الإدارة الأميركية الجديدة بإلغاء تصنيف "أنصار الله" جماعة إرهابية. وقالت المنظمات في بيان إن التصنيف يعرّض حياة الملايين وعملية السلام للخطر ويجب إلغاؤه على الفور.

وبعد تنصيب الرئيس جو بايدن، أعلنت الادارة الأميركية أنها ستراجع قرار  تصنيف حركة "أنصارِ اللهِ" اليمنية "جماعة إرهابية".