المحكمة العليا الأميركية تنهي دعاوى قضائية مرفوعة بحق ترامب

المحكمة العليا الأميركية تنهي دعاوى قضائية تتهم دونالد ترامب بانتهاك بنود مكافحة الفساد وقضايا أخرى، وذلك بسبب "إنهاء الخلاف بتركه للسلطة".

  • المحكمة العليا الأميركية تنهي دعاوى قضائية مرفوعة بحق ترامب
    المحكمة العليا الأميركية أمرت المحاكم أقل درجة برفض القضايا لترك ترامب للسلطة.

بعد خمسة أيام من انتهاء فترة رئاسة دونالد ترامب، أنهت المحكمة العليا الأمريكية، اليوم الاثنين، دعاوى قضائية تتهمه "بانتهاك بنود مكافحة الفساد في الدستور الأميركي باحتفاظه بملكيته لإمبراطورية أعماله"، ومنها فندقاً قرب البيت الأبيض أثناء توليه الرئاسة.

واتّهم المدّعون ترامب بمخالفات فجة لشروط المكافآت في الدستور التي تمنع الرؤساء من تلقي  الهدايا والمدفوعات من الحكومات الأجنبية وحكومات الولايات دون موافقة الكونغرس. فيما تجاهل القضاة أحكام محاكم أقل درجة سمحت بقبول هذه القضايا، أحدها رفعتها مقاطعة كولومبيا وولاية ماريلاند وأخرى رفعها مدعون منهم مجموعة مراقبة.

كذلك رفضوا نظر استئناف ترامب على هذه الأحكام وأمروا المحاكم الأقل درجة برفض القضايا "بسبب إنهاء الخلاف بتركه السلطة".

لكن هذه القرارات لن تعفي ترامب من المساءلة أمام مجلس الشيوخ، فهو يقترب من محاكمته بشأن تحريضه على تمرّد عنيف. 

 وفي الساعات المقبلة، سترسل رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، إلى مجلس الشيوخ مادة الاتهام التي أقرّها مجلس النواب وتحمّل الرئيس السابق دونالد ترامب، مسؤولية التحريض على اقتحام الكابيتول.

ومن المرتقب أن تبدأ محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب في 8 شباط/فبراير المقبل وفق ما أعرب عنه زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر.