مجلس الشيوخ الأميركي يصادق على تعيين بلينكن وزيراً للخارجية

مجلس الشيوخ الأميركي يصادق على تعيين أنتوني بلينكن وزيراً للخارجية، والسيناتور الجمهوري راند بول ينتقد القرار ويقول إن بلينكن من"أشد المدافعين عن التدخل العسكري الأميركي في الشرق الأوسط".

  • بلينكن (58 عاماً) كان مساعداً لوزير الخارجية بين العامين 2015 و2017
    بلينكن (58 عاماً) كان مساعداً لوزير الخارجية بين العامين 2015 و2017

صوّت مجلس الشيوخ الأميركي برفض مقترح السيناتور الجمهوري راند بول بعدم دستورية محاكمة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وصادق المجلس اليوم الأربعاء، على تعيين أنتوني بلينكن، وزيراً للخارجية في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، بأغلبية 78 صوتاً مقابل معارضة 22 صوتاً.

وتعليقاً على ذلك، أعلن السيناتور الجمهوري راند بول، معارضته تعيين بلينكن، مبرراً ذلك بأنه بسبب "معارضته للحروب".

وفي كلمة له أمام مجلس الشيوخ، أوضح بول أن بلينكن "من أشد المدافعين عن التدخل العسكري في الشرق الأوسط لمدة 20 عاماً، وبالتالي نحن نخدع أنفسنا إذا اعتقدنا أننا سنحصل على سياسة جديدة، بل سنحصل على المزيد من الأمر ذاته".

واضاف أن "بلينكن قال سابقاً إنه ينبغي تحشيد الآلاف من جنودنا في سوريا كما فعلنا في العراق وأفغانستان لإسقاط النظام، ولكن لم نقم بما هو كافِِ، وهنا تكمن خطورة المصادقة على تعيينه".

وأشار السيناتور الجمهوري إلى أنه "عندما سئل بلينكن عن الحاجة إلى سلطة تفويض الحروب قال نرحب بالنقاش، ولكن لسنا بحاجة لرأيهم، وهناك من يشبهه بجون بولتون"، مشيراً إلى أنه "لدينا تدخل عسكري ليس فقط في 26 دولة، بل في دول افريقية متعددة".

وفي سياق متصل، ذكر بول أن "السعودية قتلت وقطعت صحافياً ولكن الإدارة السابقة كافآتها بمزيد من الأسلحة، وهذا أمر فظيع وسيء".

ونوّه بول إلى أن "الحرب في اليمن لم تكن عليها معارضة من إدارة أوباما بايدن، وتوفير الأسلحة والقنابل للسعودية تم في عهدها، واستمر في عهد إدارة ترامب".

وكان بلينكن (58 عاماً) مساعداً لوزير الخارجية بين العامين 2015 و2017، وسيخلف الجمهوري مايك بومبيو على رأس هذه الوزارة الأساسية.

 بلينكن، أعلن الثلاثاء الماضي، أن إدراة بايدن مستعدة للعودة الى الاتفاق النووي مع ايران، شرط أن "تفي طهران" مجدداً بالتزاماتها.

وكان الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، أعلن عن سلسلة تعيينات في حكومته المقبلة في مقدمها تسميته أنتوني بلينكن لتولي وزارة الخارجية وآخرين من قدامى إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما.

وصادق مجلس الشيوخ الأميركي، الإثنين، على تعيين الرئيسة السابقة للاحتياطي الفدرالي جانيت يلين وزيرة للخزانة، لتصبح بذلك أول امرأة في تاريخ الولايات المتّحدة تتبوّأ هذا المنصب.