إيران: تهديدات "إسرائيل" لإيران ترمي إلى التستّر على ترسانتها النووية

مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانتشي يقول إن التهديدات الإسرائيلية بلاده ترمي إلى التستّر على ترسانتها النووية وتقويض الاستقرار في المنطقة، ويتوعد بالرد على أي تهديد.

  • إيران: تهديدات إسرائيل لإيران ترمي إلى التستّر على ترسانتها النووية وتقويض الاستقرار
    إيران: تهديدات إسرائيل لإيران ترمي إلى التستّر على ترسانتها النووية وتقويض الاستقرار

أكد مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانتشي أن تهديدات "إسرائيل" لبلاده ترمي إلى التستّر على ترسانتها النووية وتقويض الاستقرار في المنطقة.

روانتشي قال في كلمة ألقاها خلال اجتماع للأمم المتحدة إن إيران لن تتردّد في الدفاع عن نفسها، وستردّ بقوّة على أيّ تهديد لأمنها القوميّ، مشدداً على أن "إسرائيل تواصل الكذب والخداع واستخدام معلومات ملفقة لإظهار أن برنامج إيران النووي يشكل تهديداً للمنطقة".

وأضاف قائلاً: "إن الخداع عنصر أساسي في السياسة الخارجية لـ"إسرائيل"، وهي لم تفوت فرصة للقضاء على الاتفاق النووي".

وكان روانتشي أكد، أمس الثلاثاء، على أن الكرة الآن في ملعب أميركا، وأن "الأمر متروك لإدارة واشنطن الجديدة لتقرر ما إذا كانت ستواصل السياسة المفلسة للإدارة السابقة أو تفتح صفحة جديدة".

كلام روانتشي حول "إسرائيل" يأتي رداً على تصريحات رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، أمس الثلاثاء، والتي أكد فيها أن "الجيش الإسرائيلي يُجدد خطط العمليات المرسومة لمواجهة إيران، وأن عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015 ستكون خطأ".

وقال كوخافي في خطاب أمام معهد دراسات الأمن القومي في جامعة "تل أبيب"، "إن العودة للاتفاق النووي الموقع في 2015 حتى وإن كان اتفاقاً مماثلاً بعد العديد من التحسينات أمر سيء وخاطئ من وجهة نظر عملياتية واستراتيجية".

وأضاف كوخافي، أن تلك الخطوات التي اتخذتها إيران تظهر أن بمقدورها في النهاية اتخاذ قرار بالمضي قدماً وبسرعة نحو تصنيع أسلحة نووية"، وفقاً لهيئة البث الإسرائيلية.