ظريف من يريفان: الفرصة توفرت للتعاون وبناء الثقة بعد نزاع كاراباخ

في إطار جولته الإقليمية، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يصل إلى العاصمة الأرمينية يريفان، ويؤكد أنه "سيناقش مع المسؤولين الأرمينيين العلاقات الثنائية والتعاون متعدد الأطراف".

  • وزير الخارجية الأرميني آرا أيفازيان يلتقي بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف في يريفان 27 كانون الثاني/يناير 2021 (أ ف ب)
    وزير الخارجية الأرميني آرا أيفازيان يلتقي بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف في يريفان 27 كانون الثاني/يناير 2021 (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، بأنه سيبحث مع المسؤولين الأرمينيين في يريفان المحطة الثالثة من جولته الإقليمية، "العلاقات الثنائية والتعاون متعدد الأطراف".

ولدى وصوله إلى العاصمة الأرمينية بعد أذربيجان وروسيا، أوضح ظريف أن "أرمينيا كانت حاضرة في محادثاته في باكو وموسكو"، مشدداً على "وجود أرضية مشتركة للتعاون بين دول المنطقة ولا سيما في المجال الاقتصادي، وهذا التعاون يمكن أن يؤدي إلى سلام  واستقرار طويلين".

وقال ظريف خلال اجتماعه في يريفان بنظيره الأرميني آرا آيوازيان، إن "الفرصة قد توفرت للتعاون وبناء الثقة بعد النزاع الأخير حول منطقة ناغورنو كارباخ بين أرمينيا وآذربيجان".

وأضاف ظريف أنه "بعد هذه التراجيديا المفجعة التي أدت خلال الأشهر الأخيرة إلى مصرع عدد كبير من المدنيين والعسكريين، توفرت الفرصة للتعاون وبناء الثقة في المنطقة وخارجها".

وغادر وزير الخارجية الإيراني موسكو مساء أمس الثلاثاء متوجهاً إلى يريفان في إطار جولته الإقليمية التي بدأها من باكو، وسيزور تبليسي ومن المحتمل أنقرة أيضاً، للبحث في العلاقات الثنائية وأهم القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.