روسيا: غرامة على منصات التواصل الاجتماعي لتحريضها قاصرين على التظاهر

السلطات الروسية تغرم منصات التواصل الإجتماعي لعدم احترامها الشروط الهادفة إلى عدم نشر دعوات للقاصرين إلى المشاركة في تجمعات غير مرخص لها في 23 كانون الثاني/يناير.

  • روسكومنادروز: سيتم تغريم كل من فيسبوك وانستغرام وتيك توك وكونتاكتي واودنوكلاسنيكي ويوتيوب
    "روسكومنادروز": سيتم تغريم كل من فيسبوك وانستغرام وتيك توك وكونتاكتي واودنوكلاسنيكي ويوتيوب

أعلنت السلطات الروسية اليوم الأربعاء، أنها ستفرض غرامة على كبرى منصات التواصل الاجتماعي لتحريضها قاصرين على التظاهر تأييداً للمعارض اليكسي نافالني.

وقالت شرطة الوسائل السمعية والبصرية الروسية "روسكومنادروز" إنه "سيتم تغريم كل من فيسبوك وانستغرام وتيك توك وكونتاكتي واودنوكلاسنيكي (...) إضافة إلى يوتيوب لعدم احترامها الشروط الهادفة إلى عدم نشر دعوات للقاصرين إلى المشاركة في تجمعات غير مرخص لها في 23 كانون الثاني/يناير".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ندد خلال كلمة ألقاها عبر الفيديو في منتدى دافوس الاقتصادي بمجموعات الإنترنت العملاقة واتهمها بأنها أصبحت "منافسة للدول".

وقال بوتين "أين الحدود بين نجاح شركة عالمية توفر خدمات تحظى بشعبية (..) ومحاولات للسيطرة بالقوة على المجتمع؟".

وكان الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن، طالب يوم الإثنين، بإحاطته بشأن قضية المعارض الروسي ألكسي نافالني.

كما أشار بايدن إلى أن "التعاون مع روسيا حول معاهدة ستارت لا يمنع من التعبير عن قلقنا بشأن تعاملها مع نافالني"، مضيفاً أنه "يمكن العمل مع روسيا من منطلق المصلحة المتبادلة".

واتهمت موسكو السفارة الأميركية في روسيا بنشر معلومات على موقعها تحدد مواقع التظاهرات التي نظمها معارضون من أنصار أليكسي نافالني بغية التحريض على الاحتجاجات.

ونشرت الخارجية الروسية تغريدة على صفحتها على "تويتر"، قالت فيها إن "السفارة الأميركية لديها نشرت معلومات وتفاصيل على موقعها الرسمي حول ما وصفتها موسكو بالاحتجاجات غير المرخصة".

وأشارت إلى أن ذلك يتجاوز حدود قلق السفارة على مصالح المواطنين الأميركيين في روسيا، "بل إنها تتماشى مع سياسة واشنطن الاستفزازية والدوغمائية عبر تشجيع الاحتجاجات في الدول التي تعتبرها الولايات المتحدة غير مرغوب بها".

وأوقفت سلطات إنفاذ القانون الروسية منذ أسبوع، المعارض أليكسي نافالني لدى وصوله إلى مطار "شيريميتفو" من ألمانيا، تنفيذاً لأمر قضائي سابق صدر بحقه بتهمة الاحتيال.