الرئاسة التونسية توضح ملابسات الظرف المشبوه: سعيد في صحة جيّدة

الرئاسة التونسية تقول إنها تلقت، بريداً خاصاً موجهاً لرئيس الجمهورية يتمثّل في ظرف لا يحمل اسم المرسل، وتشير إلى أنّ مديرة الديوان الرئاسي فتحت الظرف وتعكرت حالتها الصحية.

  • قالت الرئاسة التونسية أنّ الظرف المشبوه موجود لدى مصالح وزارة الداخلية.
    قالت الرئاسة التونسية أنّ الظرف المشبوه موجود لدى مصالح وزارة الداخلية.

أكدت الرئاسة التونسية، اليوم الخميس، أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد بصحة جيدة ولم يصبه أي مكروه، بعدما صرّحت عن تعرضّه لمحاولة تسميم.

وأعلنت، في بيان توضح فيه ملابسات الظرف المشبوه، أنها تلقت، الاثنين الماضي، بريداً خاصاً موجهاً لرئيس الجمهورية يتمثّل في ظرف لا يحمل اسم المرسل.

وذكرت أنّ: "مديرة الديوان الرئاسي فتحت الظرف وتعكرت حالتها الصحية".

في التفاصيل، قالت الرئاسة التونسية أنّ الظرف المشبوه موجود لدى مصالح وزارة الداخلية. وأضافت أنه: "لم يتسن حتى هذه الساعة تحديد طبيعة المادة التي كانت داخل الظرف".

وفي وقت سابق اليوم، قال رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي إنّ أي محاولة لاستهداف الرئيس قيس سعيد هي محاولة لاستهداف تونس وشعبها.

المشيشي وفي اتصال بالرئيس سعيد، أكد موقفه الثابت في الوقوف إلى جانبه أمام أي محاولة استهداف.