تونس: ماذا كشفت النيابة العمومية حول الظرف المشبوه ؟

النيابة العمومية في تونس تكشف تفاصيل الظرف المشبوه الذي وصل إلى الرئاسة.

  • بعد طلب الرئاسة التونسية.. ماذا كشفت  النيابة العمومية ؟
    النيابة العمومية في تونس توضح ماهية الظرف المشبوه 

أوضحت النيابة العمومية في تونس أن الظرف المشبوه الذي وصل إلى الرئاسة لا يحتوي على  مواد سامة أو خطرة.
 
ولفتت النيابة العمومية إلى أنه بعد اختبارات عبر أجهزة فنية تبين عدم احتواء الظرف على مواد سامة او خطرة او متفجرة.

كما أشارت إلى أن الرئاسة التونسية هي التي طلبت إجراء الاختبارات الفنية اللازمة على الظرف المشبوه.

يذكر أن الرئاسة التونسية، أعلنت يوم أمس الخميس، أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد بصحة جيدة ولم يصبه أي مكروه، بعدما صرّحت عن تعرضّه لمحاولة تسميم.

وأعلنت، في بيانٍ توضح فيه ملابسات الظرف المشبوه، أنها تلقت، الاثنين الماضي، بريداً خاصاً موجهاً لرئيس الجمهورية يتمثّل في ظرف لا يحمل اسم المرسل.

وذكرت أنّ: "مديرة الديوان الرئاسي فتحت الظرف وتعكرت حالتها الصحية".

في التفاصيل، قالت الرئاسة التونسية أنّ الظرف المشبوه موجود لدى مصالح وزارة الداخلية. وأضافت أنه: "لم يتسن حتى هذه الساعة تحديد طبيعة المادة التي كانت داخل الظرف".